العيساوي وباني يقودان المنتخب أمام سيشل

كلف الاتحاد الليبي لكرة القدم، المدربين الوطنيين، فوزي العيساوي مديرًا فنيًا، ومساعده أبوبكر باني، لتولي مهمة تدريب وقيادة المنتخب الوطني الأول، في مباراته المقبلة أمام مستضيفه منتخب السيشل المقررة في 17 نوفمبر المقبل، في العاصمة فيكتوريا، ضمن الجولة الثانية من إياب التصفيات المؤهلة لنهائيات أمم أفريقيا 2019.

ويأتي تولي العيساوي ومعه باني مسؤولية تدريب المنتخب،  خلفًا للمدرب الوطني، عمر المريمي الذي تولى المسؤولية بدلاً من عادل عمروش، في مباراتي المنتخب أمام نيجيريا وخسرهما ذهابًا برباعية نظيفة، وإيابًا 2 - 3.

ووفقًا للصفحة الرسمية لاتحاد الكرة على «فيس بوك»، «جاء هذا التكليف في خطوة يسعى من خلالها اتحاد الكرة إلى تهيئة كل الظروف أمام المنتخب الوطني وذلك بقيادة المدربين الوطنيين المعروفين أبوبكر بأني وفوزي العيساوي اللذين وافقا دون تردد على تلبية نداء الواجب وقيادة المنتخب في الجولة القادمة وأمام منتخب السيشل بخبرتهما الكبيرة خلفًا للمدرب الوطني عمر المريمي الذي تصدى للمهمة في المباراتين الماضيين وقاد المنتخب أمام نيجيريا في أويو وصفاقس في الجولة الأخيرة ذهابًا والأولى ايابًا».

إطلالة:
- فوزي العيساوي من مواليد بنغازي 1961 وهو نجم المنتخب الليبي وناديالنصر الرياضي, تحصل على لقب أحسن لاعب في أفريقيا سنة 1982, قدم لناديه نادي النصر الليبي بطولة الدوري الليبي لعام 1987, من ضمن الذين تحصلوا على لقب لاعب القرن في قارة أفريقيا. لاعب القرن في ليبيا. 

 التحق أبوبكر بانى بالفريق الأول لنادي الاتحاد مع نهاية موسم 76 وحقق معه بطولة الدوري مواسم 85/86 و87/88 و88/89 .
لعب في صفوف المنتخب الوطني لمدة 12 سنة امتدت من سنة 1977 إلى سنة 1989، وشارك في أكثر من 80 مباراة دولية مابين ودية ورسمية.

يشار إلى أنه سبق للمدربأبو بكر باني أن تولى مهمة قيادة فرسان المتوسط عام 2003، وخاض المنتخب أول مباراة تحت قيادته يوم الأربعاء  الموافق 12 فبراير 2003 ضد منتخب كندا، وانتهت بفوز الضيوف 4 / 2 وسجل هدفي اللمنتخب الوطني، النجم المعتزل، طارق التائب .

فوزي العيساوي (أرشيفية: الإنترنت)
أبوبكر باني «يمين» يحادث مراسل «بوابة الوسط» (أرشيفية)