اتحاد الكرة المصري ينفي فتح المجال للاعبي شمال أفريقيا في يناير

رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم هاني أبوريدة (أرشيفية : الإنترنت)

يدرس الاتحاد المصري لكرة القدم، برئاسة هاني أبوريدة، سعيه الجاد نحو تفعيل قرار عدم احتساب لاعبي شمال أفريقيا من ليبيا وتونس والجزائر والمغرب أجانب داخل مسابقات الدوري المصري المختلفة، واعتبارهم ضمن اللاعبين المحليين بهدف توسيع رقعة الاحتراف بين أندية الدول المجاورة في إطار توطيد العلاقات بين البلدان، ونفى أبوريدة ما تردد بشأن تطبيق القرار بداية من فترة الانتقالات الشتوية المقبلة في يناير، مؤكداً أن القرار محل دراسة.

وقال أبوريدة في تصريحات خاصة إلى جريدة «الوسط»: «اتحاد شمال أفريقيا لكرة القدم (اليوناف) عقد اجتماعاً مؤخراً في شرم الشيخ، على هامش اجتماعات المكتب التنفيذي للاتحاد الأفريقي لكرة القدم (كاف)، وناقش بعض المقترحات، وكان أبرزها السماح بالانتقال الحر بين لاعبي بلدان شمال أفريقيا، وقيدهم كلاعبين محليين، وليسوا أجانب، كما أن القرار لم يتخذ بعد بشأن اعتبار لاعبي شمال أفريقيا محليين خلال انتقالات يناير المقبلة كما تردد، الأمر مجرد دراسة ومقترح، ولم يدخل بعد حيز التطبيق».

وكشف أبوريدة خطوة نظيره التونسي وديع الجريء بقراره باعتبار لاعبي شمال أفريقيا كمحليين في تونس، وأكد أنه مقترح جيد وسيتم دراسته للعمل به بالمثل حتى يتم رفع معدلات تداول اللاعبين من مصر للدول الأربع والعكس، قائلاً: «لا يوجد أي تأكيد من جانبنا بشأن تطبيقه في مصر سواء في الفترة الحالية، أو خلال شهر يناير المقبل عندما يتم فتح باب الانتقالات الشتوية، فالدوري المصري الممتاز يجب أن يستمر بشكله الحالي ولائحته التي بدأ بها لنهاية الموسم ودون أية تعديلات في اللاعبين الأجانب، ومن الممكن دراسة موقف اللاعب السوري بنهاية الموسم الجاري، واتخاذ قرار ببقائهم كمحليين أو اعتبارهم كأجانب أو تطبيق قرار جديد بشأن لاعبي شمال أفريقيا».

جاء هذا التحرك على خلفية الاجتماعات الأخيرة الموسعة للجمعية العمومية للاتحاد الأفريقي لكرة القدم (كاف) التي أُقيمت بمدينة شرم الشيخ المصرية بحضور رئيس الاتحاد أحمد أحمد، ونظيره الدولي في «فيفا» جياني إنفانتينو، حيث شهدت تلك الجلسات اختيار رئيس الاتحاد الليبي لكرة القدم جمال الجعفري رئيساً لاتحاد شمال أفريقيا بداية من شهر نوفمبر المقبل.

وفي تصريحات خاصة سابقة للجعفري إلى جريدة «الوسط» أكد أنه سيباشر مهام منصبه الجديد في اتحاد شمال أفريقيا فوراً، وسيتم عقد أول اجتماع في المغرب لمناقشة عدة ملفات من بينها دراسة تنظيم كأس عالم مشتركة في 2030 بين ثلاث دول من بين مصر وليبيا وتونس والجزائر والمغرب شرط منح فرصة للدول لمناقشة الأمر مع حكوماتها نظراً لأهمية وضخامة الحدث.

كما رحب الجعفري أيضاً بأفكار أبوريدة، الخاصة بفتح مجال التعاون بين دول شمال أفريقيا في تبادل احتراف اللاعبين لفتح السوق، كما فعل من قبل الاتحاد المصري بمعاملة لاعبي فلسطين وسورية معاملة اللاعبين المحليين.
 

صورة ضوئية من الموضوع المنشور بجريدة الوسط العدد 152

المزيد من بوابة الوسط