قبل مواجهة نيجيريا.. أكتوبر شهر انتصارات الليبيين

جانب من تدريبات المنتخب الليبي قبل مواجهة نيجيريا (المركز الإعلامي)

يمثل شهر أكتوبر شهر الانتصارات للكرة الليبية، حيث سبق وتوِّج فيه المنتخب الوطني لكرة القدم بذهبية الدورة الإسلامية بتركيا وسط انتصارات كروية مهمة على منتخبات الجزائر ومصر والمغرب ونيجيريا والمكسيك، كما تأهل المنتخب لبطولتي الأمم الأفريقية بمصر العام 2006 والغابون وغينيا الاستوائية 2012.

في مثل هذا الشهر كانت هناك أيام ومواعيد وذكريات وتواريخ كروية مهمة لا تنسى في مسيرة المنتخب الوطني لكرة القدم، حيث حقق خلاله نتائج وانتصارات مدوية على مختلف الواجهات لا يزال صداها يتردد حتى الآن لعل، أبرزها إحراز المنتخب الليبي القلادة الذهبية في الدورة الإسلامية التي أُقيمت خلال شهر أكتوبر العام 1980 بمدينة إزمير بتركيا بقيادة المدرب الراحل محمد الخمسي عقب تفوقه على منتخبات ماليزيا وتركيا، البلد المستضيف، وقبرص والسعودية.

1983
في الرابع عشر من شهر أكتوبر العام 1983سجل المنتخب الليبي الفوز على نظيره الجزائري بهدفين لهدف، أحرزهما كل من جمال المليان وسالم الجهاني في مباراة الذهاب الأولى التي جمعت المنتخبين بملعب طرابلس ضمن تصفيات الدورة الأولمبية.

1985
وفي الحادي عشر من أكتوبر العام 1985 سجل المنتخب الوطني لكرة القدم فوزًا كبيرًا على المنتخب المكسيكي بثلاثة أهداف لهدف، تناوب على إحراز الأهداف كل من المرغني الشريف وفرج ميلود وعلي البشاري في المباراة الودية الدولية التي جرت بملعب بنغازي الدولي قبل أشهر قليلة من ظهور منتخب المكسيك واستضافته مونديال العام 1986.

وفي الثامن عشر من شهر أكتوبر العام 1985 حقق الفريق الوطني لكرة القدم الفوز على المنتخب المغربي بهدف جاء بإمضاء اللاعب عبد الرازق الفرجاني في مباراة الإياب التي جمعت المنتخبين بملعب المدينة الرياضية ببنغازي ضمن المرحلة الأخيرة لتصفيات كأس العالم بالمكسكيك العام 1986.

2004
وفي 20 أكتوبر العام 2004 حقق المنتخب الوطني لكرة القدم الفوز على منتخب نيجيريا بهدفين لهدف أحرزهما اللاعب نادر كارة ضمن منافسات بطولة «إل جي» الودية الدولية التي أُقيمت بطرابلس وتوج المنتخب بطلاً لها.

وفي الثامن من شهر أكتوبر العام 2004 حقق المنتخب الليبي انتصارًا مهمًّا على المنتخب المصري بهدفين لهدف أحرزهما كل من نادر كارة وأحمد سعد في المباراة التي جمعت المنتخبين بملعب طرابلس الدولي ضمن دور المجموعات من التصفيات الموحدة لبطولة كاس أفريقيا وكأس العالم ليتأهل المنتخب للمرة الثانية في تاريخه إلى نهائيات الكان التي جرت بملاعب مصر العام 2006.

2011
وفي الثامن من أكتوبر العام 2011 فرض المنتخب الليبي نتيجة التعادل السلبي على مستضيفه منتخب زامبيا بملعب لوساكا ضمن الجولة الأخيرة لتصفيات الكان ليؤكد الفرسان تأهلهم رسميًّا لنهائيات بطولة أمم أفريقيا 2012 للمرة الثالثة في تاريخه.

2019
واليوم السبت الموافق الثالث عشر من أكتوبر 2018، والثلاثاء المقبل السادس عشر من نفس الشهر، يلتقي المنتخب الليبي ومنتخب نيجيريا في مباراتين حاسمتين ضمن منافسات المجموعة الخامسة لتصفيات بطولة أفريقيا «الكاميرون 2019».

وتعد المواجهتان فاصلتين في مشوار التأهل، إذ يتأهل منتخبان من كل مجموعة من المجموعات المتنافسة الـ12 ليتنافس 24 منتخبًا في البطولة المقبلة بدلاً عن 16، في الوقت نفسه تحتفظ ليبيا بحظوظ قوية لتصدرها المجموعة قبل مواجهة الجولة الثالثة اليوم برصيد أربع نقاط وبفارق الأهداف مع جنوب أفريقيا تليهما نيجيريا برصيد ثلاث نقاط، لينتظر الجميع ما ستسفر عنه نتائج شهر الانتصارات لليبيين.

المزيد من بوابة الوسط