الزروق محذرا الجعفري: كفا لعبًا بأعصاب الليبيين.. انتهى

الجعفري في الإطار الأيمن والزروق في الأيسر (أرشيفية : الإنترنت)

في تطور سريع ومفاجئ وغير متوقع على خلفية الأزمة الكبرى التي تفجرت مؤخرا داخل معسكر المنتخب الليبي الأول لكرة القدم بتونس ونتج عنها رحيل المدير الفني البلجيكي - الجزائري الأصل عادل عمروش خرج رئيس اللجنة الأولمبية الليبية جمال الزروق برسالة شديدة اللجهة عبر حسابه الشخصي على «فيسبوك»، الثلاثاء، محذرا نظيره في اتحاد الكرة جمال الجعفري.

وكتب الزروق للجعفري مطالبا إياه بالكف عما وصفه بالعبث، وان كان نجح في احتواء الجمعية العمومية الأخيرة لاتحاد كرة القدم فلابد وأن تتوقف عن اللعب بأعصاب الليبيين، مصاحبا رسالته بكلمة انتهى في اشارة إلى حالة الغضب المسيطرة عليه في ظل حالة الارتباك المسيطرة على المشهد قبل مباراة مهمة ومصيرية في تصفيات الأمم الأفريقية بالكاميرون كان 2019.

وتنتظر ليبيا مواجهة نيجيريا ذهابا وإيابا يومي 13 و16 أكتوبر الجاري في التصفيات الأمم الأفريقية عن المجموعة الخامسة والتي تتصدرها ليبيا بقوة بفارق الأهداف عن جنوب أفريقيا التي تشاركها نفس الرصيد 4 نقاط بينما نيجيريا في المركز الثالث ونتيجة مواجهتي «النسور الخضر» المقبلتين سيتوقف عليهما بنسبة كبيرة مصير الصعود الذي سيكون من نصيب منتخبين عن كل مجموعة بعد قرار زيادة منتخبات الأمم الأفريقية المقبلة من 16 إلى 24 منتخبا إلا أن حالة من التخبط تسيطر على المنتخب الليبي بسبب رحيل عمروش.

المزيد من بوابة الوسط