بلدية هراوة تحتضن المهرجان الأول للفروسية والميز الشعبي

جانب من منافسات المهرجان الأول للفروسية والميز الشعبي ببلدية هراوة (المركز الإعلامي)

أُقيم المهرجان الأول للفروسية الشعبية والميز الشعبي تحت شعار «لم الشمل» ليختتم فعالياته بمشاركة أكثر من مئة وخمسين فارسًا من بلديات سرت وهراوة ومصراتة والنوفلية وأجدابيا وقصر الأخيار وزليتن ورأس لانوف.

وأُقيم المهرجان على مدى يومين ببلدية هراوة وبدعم من المجلس البلدي هراوة ومجهودات ذاتية من فرسان، حيث عقد وادي هراوة المركز وعدد من الأهالي الذين ساهموا معهم ماديًّا ومعنويًّا من أجل إقامته وإنجاحه وشارك في المهرجان أكثر من مئة وخمسين فارسًا شعبيًّا من مختلف أندية ومدارس الفروسية في بلديات ليبيا.

من جانبه قال عميد بلدية هراوة لـ«بوابة الوسط»، السبت، إن «الهدف منه إعادة إحياء رياضة الفروسية والميز الشعبي بينهم بعيدًا عن الاحقاد والفتن التي عصفت البلاد وبين أبناء الوطن».
 
وألقيت خلال الحفل للمهرجان كلمة أهالي بلدية هراوة، التي ألقاها الدكتور خليفة أحواس السليماني عضو هيئة التدريس الجامعي بجامعة سرت، أستاذ القانون الدولي.

جانب من منافسات المهرجان الأول للفروسية والميز الشعبي ببلدية هراوة (المركز الإعلامي)
جانب من منافسات المهرجان الأول للفروسية والميز الشعبي ببلدية هراوة (المركز الإعلامي)