مؤيد اللافي يتلقى عروضًا من مصر وتونس والمغرب والتوقيع بعد مواجهة نيجيريا

مهاجم منتخب ليبيا رياض اللافي (بوابة الوسط)

كشف رياض اللافي شقيق ووكيل أعمال مهاجم منتخب ليبيا مؤيد اللافي انتهاء إجراءات فسخ التعاقد مع نادي الشباب السعودي، عبر المحكمة الدولية «كاس»، المختصة من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» في فض المنازعات بين أطراف المنظومة.

وقال رياض في تصريحات خاصة إلى «بوابة الوسط»، اليوم السبت، عبر اتصال هاتفي من القاهرة «الآن أصبح مؤيد حرًا، ويحق له التوقيع لأي نادٍ في العالم، بعد أن حكم الكاس لصالحه بحصوله على مستحقاته المالية كافة من نادي الشباب السعودي».

وكان نادي الشباب وضع مؤيد على قائمة الاستثمار أو المستبعدين بدعوى عدم انضباطه مع النادي السعودي ليقرر بيعه، حيث يمتلك عقدًا مع مهاجم الأهلي طرابلس السابق لمدة ثلاثة مواسم، وتحديدًا منذ فترة القيد الشتوي الأخير.

ولم يستفد الشباب السعودي من قدرات وإمكانات مؤيد اللافي الذي حضر إلى البلد الخليجي نجمًا متوهجًا وهدافًا مع منتخب بلاده وناديه الأهلي، إلا أن تغييرًا طرأ على إدارة النادي والأجهزة الفنية المتعاقبة حالت دون استثمار مؤيد بالشكل المطلوب، ليضطر الاستعانة بالمحامي التونسي أنيس بن ميم الذي شرع في إجراءات حفظ حق لاعبه، ليحصل على حكم نهائي بحصول موكله على حقوقه كافة لدى الشباب.

وأضاف رياض في تصريحاته الخاصة إلى «بوابة الوسط» قائلاً «مؤيد يمتلك عروضًا من مصر وتونس والمغرب، لكن طُلِب منا عدم الإفصاح عنها لحين عملية الإتمام، وسيوقع لناديه الجديد عقب مباراة منتخب ليبيا أمام نيجيريا في التصفيات الأفريقية، حيث يتواجد حاليًا في صفوف المنتخب ويخوض تدريباته بكامل التركيز والجدية، أما عن اللعب داخل ليبيا، فلن يتم حاليًا، لأنه يفضل الاحتراف الخارجي».

وحول زيادة وزن مؤيد في الفترة الأخيرة؛ بسبب غيابه عن التدريبات والمباريات، قال رياض في ختام حديثه «هذا الكلام عار تمامًا من الصحة، وما يقوله ما هو إلا مروج للإشاعات، والصور تثبت مدى لياقة وجاهزية مؤيد للمباريات، وسيكون الرد العملي قريبًا في الملاعب».

المزيد من بوابة الوسط