ماذا تعلم عن ملعب المواجهة الحاسمة لليبيا أمام نيجيريا ؟

ملعب عمر حمادي ببولوجين (أرشيفية: الإنترنت)

اختار الجهاز الفني للمنتخب الوطني بقيادة الجزائري عادل عمروش ، اللعب في الجزائر، بدلاً من تونس، عند مواجهة منتخب نيجيريا في الجولة الرابعة  «الحاسمة» للتصفيات المؤهلة لنهائيات كأس الأمم الأفريقية 2019 بالكاميرون، وذلك بالعاصمة الجزائرية يوم 16 أكتوبر المقبل، بعدما يحل ضيفًا يوم 10 أكتوبر المقبل على المنتخب النيجيري في الجولة الثالثة من التصفيات بالعاصمة النيجيرية أبوجا.

وجاء اختيار المدرب عمروش لملعب عمر حمادي, ليكون هو ملعب «فرسان المتوسط» أمام «النسور»، لأسباب، أهمها، توقع الدعم الجماهيري الجزائري للمنتخب من خلال مواطنهم عمروش، كما أنه الملعب الذي سبق وأن استضاف عليه المنتخب الليبي، نظيره التونسي في تصفيات مونديال روسيا.

تاريخ الملعب

- يعد ملعب عمر حمادي ببولوجين هو الملعب الخاص بنادي اتحاد العاصمة، افتتح في العام 1935 من القرن الماضي إبان الاحتلال الفرنسي للجزائر ، كان يسمى قبل الاستقلال بملعب سانت أوجان Saint Eugène ما بين أعوام 1935 و 1962.

- بعد استقلال الجزائر في سنة 1962 تم  تغيير اسم الملعب إلى ملعب بولوجين و هو الاسم الجديد للمنطقة بدلًا من سانت اوجان.

- لحقت أضرار كبيرة في أعمدة الملعب بعد زلزال الأصنام [الشلف حاليًا] وبقي ذلك الجزء من المدرجات محظورًا على الجمهور قبل أن يتم هدمها لاحقًا في سنة 2003.

- في عام 1998 تم تغيير اسم الملعب من ملعب بولوجين إلى ملعب عمر حمادي الرئيس السابق للنادي والذي حكم عليه بالإعدام أثناء الحرب التحريرية الذي تم اغتياله مع اثنين من أبنائه في بوزريعة بالجزائر العاصمة من قبل مجموعة إرهابية سنة 1995.

- الملعب من تصميم مانويل مونوز موناستيريو ولويس ألماني سولير و أنتونيو لاميلا في التوسعة الأخيرة.

- تم ترميم الملعب أكثر من مرة، وتم توسيع مدرجاته لتسع من 12 ألف إلى 17ألف متفرج..

المزيد من بوابة الوسط