المدرسة الجزائرية تاريخ طويل مع الكرة الليبية

الرئيس الجزائري السابق أحمد بن بلة يصافح نجوم ليبيا في نهاية الخمسينات (بوابة الوسط)

سجلت المدرسة التدريبية الجزائرية العريقة حضورها المبكر واللافت في ملاعب كرة القدم الليبية، فهي أول مدرسة تدريبية عربية تتواجد في البلاد وتستعين بخبراتها الكرة المحلية، حيث بدأت علاقة المدرب الجزائري بكرة القدم الليبية منذ مطلع الستينات عبر مدربيها وروادها من الرعيل الأول وعلى رأسهم المدرب أحمد بلفول الذي تولى تدريب فريق الأهلي طرابلس ومواطنه مصطفى زيتوني أحد أبرز نجوم فريق «جبهة التحرير» الجزائري، الذي احترف بناديي كان وموناكو ولعب لمنتخب فرنسا والذي تولى قيادة فريقي الأهلي طرابلس والاتحاد خلال مواسم الستينات.

كان للزيارات والجولات والمباريات الاستعراضية والخيرية التي قام بها عمالقة الكرة الجزائرية من خلال فريق جبهة التحرير، سفير الثورة الجزائرية وقتها، الذي كانت ليبيا محطة مهمة من محطاته للتعريف بالقضية الجزائرية عبر نافذة الرياضة من خلال خوضه العديد من مباريات كرة القدم دور كبير في تأسيس وبناء هذه العلاقة الكروية المبكرة واستمرارها وتواصلها، خاصة أنه كان يضم أبرز النجوم المحترفين في أبرز وأشهر فرق الأندية الفرنسية والذين عرض على عدد منهم المغريات لتمثيل منتخب فرنسا والدفاع عن ألوانها في مونديال كأس العالم 1958 ولكن حين ناداهم الوطن تركوا الشهرة والمال وهبوا لدعم قضية وطنهم وممارسة دورهم الوطني ليضربوا مثلاً رائعاً في التضحية والعطاء مما كان له أثره وصداه، وحاز إعجاب واحترام كل الجماهير الرياضية في ليبيا آنذاك.

مصطفى زيتوني وبلفول أول المدربين.. وسبعة نجوم من فريق «جبهة التحرير» قادوا أبرز وأشهر الأندية

كانوا محط الأنظار والاهتمام، وساهمت تلك الزيارة لتلك الكوكبة من النجوم في بداية تأسيس وبناء تواصل العلاقة الوطيدة التي جمعت الكرة الليبية بالجزائرية ومدربيها ونجومها الأفذاذ وقتها، حيث زار الفريق بكامل نجومه ليبيا أواخر الخمسينات وتباروا مع الفرق والمنتخبات المختلفة ودياً في عدد من المدن والملاعب الليبية، كما حظيت بكل الإعجاب والاهتمام المنقطع النظير، مما أدى إلى استعانة العديد من الفرق المحلية بخبراتهم وقدراتهم للاستفادة من تجاربهم في تولي تدريب وقيادة العديد من الفرق والمنتخبات حتى إن سبعة من أبرز وأشهر نجوم فريق «جبهة التحرير» عملوا كمدربين فيما بعد بالملاعب الليبية عبر فترات ومراحل مختلفة وهم مصطفى زيتوني ومختار عريبي وعمار الرويعي وعبد الحميد كرمالي والإبراهيمي السعيدي والشيخ سعيد عمارة وعبد الحميد زوبا، وكان لهم جميعاً دور وأفضال كبيرة على الكثير من نجوم ليبيا في تلك المرحلة، حيث فتحوا الأبواب أمام باقي مشاهير التدريب بالجزائر من الأجيال اللاحقة للعمل بالملاعب الليبية والاستفادة من خبراتهم حتى يومنا هذا وتركوا أجمل الانطباعات وأروع الذكريات وكان لهم الفضل في تقديم عديد النجوم والأسماء الكروية الليبية اللامعة وإثراء المشهد الكروي.

مختار عريبي يتصدر المدربين العرب لمنتخب «فرسان المتوسط».. ومشاهير التدريب تركوا بصمة

كان المدرب مختار عريبي أول مدرب عربي وجزائري يشرف على حظوظ المنتخب الليبي الأول حين قاده العام 1967 ضمن تصفيات بطولة أمم أفريقيا، فيما كان مواطنه المدرب الجزائري الإبراهيمي السعيدي أحد نجوم فريق جبهة التحرير الجزائرية، الذي احترف بنادي تولوز الفرنسي أكثر مدرب جزائري أمضى وقضى فترة طويلة بملاعب ليبيا وسجل نجاحات كبيرة مع فريقي الهلال ودارنس ثم المروج منذ أواخر الستينات وحتى أواخر السبعينات، كما تولى تدريب منتخب بنغازي وترك بصمة رائعة وأسلوباً جذاباً تميز به وقتها فريق دارنس الأنيق، وحقق المدرب عبد الحميد زوبا الذي قاد فريق مولودية الجزائر لإحراز بطولة أفريقيا للأندية العام 1975 محققاً نجاحات باهرة مع فريق الأخضر، كما قدم للملاعب فريقاً رائعاً وجيلاً جديداً كما تولى تدريب فرق عريقة أخرى أبرزها الأهلي بنغازي والنصر، وسجل عبد الحميد كرمالي الحائز بطولة أمم أفريقيا مع منتخب بلاده العام 1990 تواجده مع فريق الاتحاد مطلع التسعينات، وقدم الشيخ سعيد عمارة الذي احترف بنادي بوردو الفرنسي جيلاً رائعاً من الشباب حين تولى تدريب وقيادة فريق الأهلي بنغازي أواخر التسعينات وأشرف المدرب مصطفى هدان على تدريب فريقي التحدي والأهلي بنغازي كما خاض المدرب عبد الرحمن مهداوي تجربة جيدة مع فريق الأهلي بنغازي وخاض تجربة ناجحة معه وقدم الطيب أبوحفص مزيان مواسم رائعة مع فريق الأخضر، حيث قدم جيلاً من الشباب اعتمد عليه فريق مدينة البيضاء لسنوات ومواسم طويلة وعاش مع الأخضر مواسم زاهية كما تولى تدريب فريقي الأهلي بنغازي والنصر لمواسم عديدة وساهم في بناء وتكوين جيل جديد من اللاعبين الشبان وقاد المدرب نور الدين السعدي فريق الأهلي طرابلس وحقق معه نتائج باهرة محلياً وأفريقياً وكان للنجم والمدرب على فرقاني مرحلة مهمة وتجربة ومحطة مهمة مع فريق الأهلي طرابلس.

وللمدرب الشاب عبد الكريم بيرة حكاية جميلة مع فريق الهلال وللرويعي عمار أحد نجوم فريق جبهة التحرير الجزائرية تجربة ناجحة ومفيدة مع الأفريقي بدرنة، كما حقق فارح نوار نتائج طيبة مع دارنس الأنيق بمدينة درنة وساهم في عودته إلى الواجهة ودوري الأضواء، وهناك العديد من المدربين الجزائريين الذين عملوا طويلاً بملاعب كرة القدم الليبية وازداد حضورهم خلال المواسم الأخيرة في مختلف الملاعب الليبية.

لموي يتوج بلقب بطولة الدوري.. وبن شيخة الوحيد في الموسم الجديد بجانب عمروش في المنتخب

غير أن المدرب كمال لموي سجل ودون اسمه كأول مدرب جزائري يقود فريق ليبي، وهو فريق الاتحاد، إلى منصة التتويج وقاده إلى بطولة الدوري الليبي في موسمين متتاليين مع بداية التسعينات ويتواجد بالدوري الليبي الحالي المدرب الشهير عبد الحق بن شيخة لتولي تدريب فريق الاتحاد في الموسم الكروي الجديد وهو المدرب الجزائري الرابع في مسيرة فريق الاتحاد بعد كل من مصطفى زيتوني وكرمالي ولموي وهو المدرب الوحيد الذي ينتمي للمدرسة الكروية الجزائرية وسفيرها في ملاعب الدوري الليبي وممثلها في الموسم الكروي المقبل والمرتقب، فيما يقود المنتخب الليبي لكرة القدم حالياً وبعد خمسة عقود المدرب الجزائري عادل عمروش في تصفيات بطولة أمم أفريقيا (الكان) وهو المدرب الجزائري الثاني في مسيرة وتاريخ المنتخب الليبي الذي قاده في العام 1967 ضمن تصفيات أفريقيا المدرب الراحل مختار عريبي.

الرئيس الجزائري الراحل أحمد بن بلة مع فريق الأهلي بنغازي (بوابة الوسط)
صورة ضوئية من عدد جريدة الوسط رقم 146
فريق جبهة التحرير الجزائرية بكامل نجومه فى زيارته إلى مدينة بنغازي العام 1957 (بوابة الوسط)
المدرب الجزائرى زوبا أثناء تدريباته لفريق الأهلي بنغازي (بوابة الوسط)
صورة جماعية حديثة لفريق جبهة التحرير الجزائري (بوابة الوسط)
لقطة من مباراة المنتخب الليبي ومنتخب جبهة التحرير الجزائري (بوابة الوسط)
ملصق دعائي لنجوم المنتخب الجزائري أثناء زيارته إلى ليبيا (بوابة الوسط)
المدرب الجزائري مختار عريبي الأول وقوفا مدربا لمنتخب ليبيا لكرة القدم العام 1967 (بوابة الوسط)
لقطة من مباراة المنتخب الليبي وفريق جبهة التحرير بملعب بنغازي العام 1957 (بوابة الوسط)
لقطة من مباراة المنتخب الليبي وفريق جبهة التحرير الجزائري العام 1957 (بوابة الوسط)
المدرب الجزائري الشيخ سعيد عمارة أثناء قيادته لفريق الأهلي بنغازي (بوابة الوسط)
صورة مشتركة تجمع منتخب بنغازي ومنتخب جبهة التحرير الجزائري بملعب بنغازي العام 1957 (بوابة الوسط)
رشيد المخلوفي مع نجوم المنتخب الليبى لكرة القدم العام 1971 بليبيا (بوابة الوسط)