محللان كرويان يفتحان ملف المنتخب قبل مواجهة جنوب أفريقيا

تحظى المواجهة التي ستجمع المنتخب الوطني الأول لكرة القدم، مع مستضيفه جنوب أفريقيا، باهتمام واسع بين أسرة محللي كرة القدم الليبية.

وحول المباراة التي ستجمع «فرسان» المتوسط مع «الأولاد» بعد غدٍ السبت لحساب الجولة الثانية من تصفيات المجموعة الخامسة المؤهلة لنهائيات أمم أفريقيا بالكاميرون 2019، قال المحلل الرياضي واللاعب السابق، أبوبكر الحرك، إن المنتخب الليبي يمكنه اقتلاع نتيجة ايحابية من جنوب أفريقيا، والسبب أنه يملك مجموعة متناغمة تضم عدد من اللاعبين المحترفين والمحليين، رغم أن فيهم من يلعب لأول مرة.

وقال الحراك: «الأمر السلبي في المنتخر، هو أنه لم يخض أي مباراة ودية في معسكر الاستعداد، بهدف إحداث الانسجام الحركي بين اللاعبين».

وأضاف الحراك في تصريحه لـ«بوابة الوسط»: «هذه المباراة ستكون اختبارًا حقيقيًا للمدرب البلجيكي - الجزايري، عادل عمروش، توضح كيفية توظيفه للاعبين».

من ناحية آخرى، أبدى المحلل الرياضي واللاعب السابق، عبدالباسط محمود تخوفه من مستقبل المنتخب الوطني، وقال: «المنتخب يتم اختياره بطريقة غير واضحة، والمدير الفني لاعلم له بما يجري فى الدوري المحلي، ونحن للأسف لم نأخد دورس من السابق، وأحيانا الفشل يتكرر ودون أي تقييم أو ردع من اتحاد الكرة» .

وتساءل عبدالباسط، عن المباريات الودية، وقال: «كيف يتم الزج بالمنتخب في تصفيات أفريقية وبمدرب جديد دون وأن يلعب أي مباراة ودية قبل مواجهة جنوب أفريقيا، لذلك أرى أن أي شيء إيجابي ستحمله المباراة المقبلة، سيعود الفضل فيه لأقدام اللاعبين أنفسهم».
 

المزيد من بوابة الوسط