مشهد مرتبك يطارد منتخب ليبيا قبل أيام من مواجهة جنوب أفريقيا

جانب من مباراة للمنتخب الليبي في بطولة الشان الأخيرة (أرشيفية : الإنترنت)

تحظى مباراة منتخب ليبيا «فرسان المتوسط» أمام جنوب أفريقيا «الأولاد» بأهمية خاصة كونها المباراة الأولى للمدير الفني الجديد «الجزائري - البلجيكي» عادل عمروش، الذي لم يخض أية مباراة من قبل مع الفريق سواء ودية أو رسمية.

ويحل منتخب ليبيا السبت المقبل ضيفا على ملعب موزيس ماديبا بمدينة دربن ضمن منافسات الجولة الثانية للمجموعة الخامسة من التصفيات القارية المؤهلة إلى نهائيات كأس الأمم الأفريقية بالكاميرون 2019.  

غياب الوديات زاد المشهد ارتباكاً، حيث سبق وخاض المنتخب معسكرين خارجيين منذ توليه المهمة، الأول في تونس والثاني في مصر، دون أن يجري أي مباراة ودية يشاهد من خلالها لاعبيه للتعرف عليهم وعلى إمكاناتهم وقدراتهم بشكل مباشر.

يأتي هذا ليكسب المواجهة المقبلة أهمية خاصة وسط بعض المخاوف من غياب الانسجام بين اللاعبين والمدرب الجديد نفسه، خصوصاً أمام منتخب كبير ومتمرس بحجم جنوب أفريقيا.

المزيد من بوابة الوسط