الأزمات تطيح بمنتخب الناشئين والمغرب يتأهل إلى نهائيات الأمم

المنتخب الليبي للناشئين تحت 17 سنة (صفحة الاتحاد الليبي)

اختتم المنتخب الليبي للناشئين، تحت 17 عامًا، مشاركته في بطولة شمال أفريقيا لكرة القدم بالتعادل مع نظيره الجزائري بنتيجة 1/ 1 في الجولة الختامية للبطولة، التي أُقيمت أمس في تونس.

واحتل المنتخب الوطني المركز الأخير برصيد نقطة واحدة من تعادله مع الجزائر، فيما خسر مباراتين أمام تونس والمغرب بنفس النتيجة بهدف دون رد، بينما احتل المنتخب الجزائري المركز الثاني برصيد أربع نقاط من الفوز على تونس والتعادل مع ليبيا والخسارة من المغرب.

وتعرض المنتخب الليبي قبل انطلاق البطولة، لأزمة، بدأت عندما هاجم مدرب الفريق، حبيب امبارك، على صفحته بـ«فيس بوك» اتحاد الكرة ورئيسه جمال جعفري بسبب تركهم بعثة المنتخب، فى تونس،  دون تغطية للنفقات او مصروف جيب للرياضيين، او المساعد فى حلول  للأزمات التي يواجها الفريق في مهمته الوطنية.

قرر الجعفري إقالة حبيب أمبارك، و تم تكليف عمر المريمي بتدريب المنتخب، إلا أنه اعتذر ليتولى المسئولية محمد العنقار.

ووفقًا لنتائج المجموعة، تأهل المنتخب المغربي إلى بطولة كأس الأمم الأفريقية 2019 التي ستحتضنها تنزانيا، بعد فوزه على نظيره التونسي، بهدف دون رد، سجله أكرم النقاش، في الدقيقة 20، من عمر المباراة .

ورفع المنتخب المغربي رصيده إلى 9 نقاط، من 3 انتصارات، ثم الجزائر في الترتيب الثاني، والمنتخب التونسي في المركز الثالث بـ3 نقاط.
 

المزيد من بوابة الوسط