الجهاز المعاون لمنتخب الناشئين يتضامن مع إمبارك ضد الجعفري

إمبارك يتحدث لعناصر المنتخب وحوله الجهاز المعاون (صفحة اتحاد الكرة)

أعلن الجهاز المعاون للجهاز الفني لمنتخب ليبيا للناشئين، تحت 17 سنة، تضامنه مع المدرب المقال بقرار من اتحاد الكرة، حبيب إمبارك.

وقرر اتحاد كرة القدم إقالة إمبارك، على خلفية نشره «بوست» على صفحته الرسمية بـ«فيسبوك»، كشف من خلاله بعض الأمور والأزمات، وما وصفه بـ«الفساد»، داخل معسكر الفريق الذي يعسكر في تونس ليشارك في تصفيات شمال افريقيا المؤهلة لكأس الأمم 2019 بتنزانيا.

وتقدم اليوم، مدرب حراس المنتخب، أيوب الحاسي، والمدرب المساعد، أحمد المنتصر، باستقالتيهما إلى إدارة الاتحاد، اعتراضًا على قرار إقالة المدرب العام، إمبارك.

ويستعد المنتخب الوطني تحت 17 سنة لخوض منافسات بطولة شمال أفريقيا، بمشاركة منتخبات، ليبيا وتونس والجزائر والمغرب، التي تستضيفها تونس من اليوم وتستمر 8 أيام، وتؤهل إلى نهائيات كأس الأمم الأفريقية 2019 بتنزانيا بالتدريب في معسكر بمدينة المنستير التونسية.

وقال المنتصر في خطاب الاستقالة: «أتقدم باستقالتي من تدريب منتخب الناشئين بعد رحيل الكابتن حبيب إمبارك، فما هكذا يعامل الرجال.. للحديث بقية».

وسبق أن شن امبارك هجومًا شرسًا على رئيس اتحاد الكرة، جمال الجعفري، متهمه بتركه بعثة المنتخب في تونس دون مصروفات ودون مصروف جيب للرياضيين ودون حلول للأزمات التى يواجهها الفريق في هذا التوقيت الحساس، المتزامن مع عيد الأضحى المبارك.
 

المزيد من بوابة الوسط