الدوري الليبي بـ«الملايين»

مباراة سابقة بين الأهلي طرابلس والاتحاد في الدوري الليبي (المركز الإعلامي)

تسبب السباق الماراثوني على اللاعبين في اشتعال سوق المنافسة والذي بات بالملايين قبل انطلاق النسخة الجديدة من مسابقة الدوري الليبي الممتاز لكرة القدم 2018 -2019.

الأندية الليبية الكبرى نجحت في عقد صفقات سوبر عبر اقتناص اللاعبين المميزين من الفرق الأخرى ليتواصل مسلسل تفريغ النجوم بعد أن ارتفع سقف التعاقدات في الـ«ميركاتو» الصيفي الجاري، حيث ضم الأهلي طرابلس المهاجم أحمد كراوع، كما خطف الهداف القادم من النصر «بطل الدوري»، مفتاح طقطق، والمهاجم الدولي قادمًا من فريق التحدي عامر التاورغي، بينما ضم الاتحاد مهاجم وهداف النصر، سالم المسلاتي «روما».

الإغراءت المالية انتقلت من 500 دينار شهريًا إلى تعاقدات كبيرة بحجم مليوني دينار في الموسم حسبما أكد والد أحد اللاعبين - الذي رفض ذكر اسمه - في تصريحات خاصة إلى جريدة «الوسط»، مؤكدًا أن الإغراءات ممتدة ولا تستطيع إدارات الأندية الصغيرة الوقوف أمامها بسبب انتهاء فترة العقود المبرمة مع اللاعبين من ناحية وترحيب اللاعب نفسه بالانتقال إلى نادٍ آخر بعقد مالي أكبر.

الأندية الصغيرة في حيرة من أمرها بعد أن تم إفراغها من اللاعبين المميزين بها، وسوف تعاني من جديد في الموسم المقبل للبحث عن لاعبين جدد من الفئات السنية أو لاعبين مستهلكين لن يقدموا الإضافة المطلوبة لهذه الأندية لتبقى المنافسة قائمة بين الأندية الكبيرة  التي تملك رؤؤس الأموال الضخمة فقط وسط طموحات بسيطة للأندية الصغيرة.

الأزمة الحقيقية أن الأندية الكبيرة تهدد قبل بداية كل موسم إما بطلب الدعم المالي من الدولة لتغطية جزء من مصاريفها حتى تنطلق المسابقة الجديدة أوعدم اللعب حتى يتم تقديم الدعم المادي لها كما حدث في الموسم الماضي، حيث تم تأجيل انطلاق الدوري أكثر من مرة بسبب عدم وجود دعم للأندية، الأمر الذي ينذر بتكرار المشهد قبل انطلاق الموسم الجديد 2018 -2019.

المزيد من بوابة الوسط