أهلي طرابلس يقدم مستندات حفظ حقه في المغرب بعد تأجيل مباراة الوداد لأجل غير مسمى

نجوم الأهلي طرابلس لحظة الوصول إلى المغرب (المركز الإعلامي)

لم تفلح جهود مراقب المباراة ولا قرار الاتحاد العربي الذي قرر إقامة مباراة الأهلي طرابلس والوداد البيضاوي المغربي في ذهاب دور الـ32 بالبطولة العربية، اليوم الأحد، في كسر الموقف المتشدد بقيادة رئيس نادي الوداد سعيد الناصري.

الناصري أراد التنصل من قرار الاتحاد العربي الذي حدد المباراة مساء اليوم الأحد ووصلت إلى درجة أنه قرر الذهاب إلى الملعب مساء أمس السبت، وطلب من طاقم التحكيم ومراقب المباراة الحضور للملعب في بلاده لإعلان انسحاب فريق الأهلي إذا لم يحضر في نفس توقيت المباراة، لأن الاتحاد العربي حدد موعدًا مسبقًا لها السبت 11 أغسطس الجاري بعد أن حضر الأهلي إلى المغرب الجمعة الموعد الأول للمباراة ليتم التأجيل 24 ساعة على حد قول رئيس النادي المغربي.

في المقابل تمسك الأهلي بحقه في تأجيل المباراة 48 ساعة كما أعلن الاتحاد العربي لكرة القدم في قراره الأخير، وذكّر مسؤولو الأهلي في ردهم على طلب رئيس نادي الوداد بالأعراف المتبعة في مثل هذه الحالات بوصول الفريق المنافس قبل المباراة بـ24 ساعة فاصلة بين وصوله الذي كان متأخرًا في الساعات الأولى من صباح السبت وموعد المباراة.

المفاوضات والمناقشات استمرت أكثر من 7 ساعات بين الوفدين ومراقب المباراة الذي أكد أنه لن يذهب إلى الملعب إلا بحضور الفريقين نظرًا لتمسك كل طرف بموقفه ليضطر إلى إبلاغ مسؤولي الاتحاد العربي بما يحدث، فكان قرار التأجيل لأجل غير مسمى وإحالة المباراة للجنة الانضباط التي ستقرر بإعادة المباراة أو احتسابها للأهلي طرابلس أو الوداد المغربي.

وحسب المراقبين في القوانين واللوائح في مثل هذه الحالات فإن القرار سيكون في صالح الفريق الضيف إذا قدم جميع المستندات الدالة على عرقلة حضوره في الزمان والمكان المحدد لإجراء المباراة وتوفير ملعب للتدريب والإقامة قبل 24 ساعة من الموعد المحدد من الجهة الراعية.

إجراءات نادي الأهلي كانت سليمة، حيث أرسلت المستندات والإجراءات الإدارية الخاصة بالتأشيرة المغربية من يوم 31 يوليو، وكانت مراسلات وإجراءات الأهلي واضحة وصحيحة وطبقًا للوائح والقوانين.

وحجزت رحلة يوم الثلاثاء الموافق 7 من شهر أغسطس أي قبل المباراة بثلاثة أيام، والتي كان مقررًا لها يوم الجمعة الموافق 10 أغسطس، ولكن تفاجأت البعثة بعدم وصول التأشيرات المغربية في نفس يوم السفر رغم الاتصالات باتحاد الكرة المغربي والاتحاد العربي ولكن تأخر وصول التأشيرة ألغى الحجوزات في الطيران.

بعد حل مشكلة التأشيرة حدثت أزمة أخرى وهي حجوزات الطيران فكانت كل الرحلات من تونس إلى المغرب محجوزة أيام الأربعاء والخميس حتى اضطر الاتحاد العربي تخصيص رحلة خاصة وكانت مساء الجمعة وحدد الأخير المباراة لتقام الأحد الساعة التاسعة بمركب محمد الخامس.

المزيد من بوابة الوسط