علي العبار: هذه أسباب خسارة منتخب شباب السلة أمام الجزائر

اعتبر المحلل المتخصص برياضة كرة السلة المعلق علي العبار أن  خسارة المنتخب الليبي تحت 18 سنة لمباراته الهامة أمام الجزائر في التصفيات المؤهلة للبطولة الإفريقية كان بسبب «ضياع الرميات الحرة»، مشيراً أيضًا إلى قلة الاستعداد وعدم إجراء مباريات ودية.

وقال العبار لـ«بوابة الوسط» السبت إن «لاعبي المنتخب لم يسجلوا سوى تسع رميات من 32 محاولة وفى المقابل سجل لاعبو الجزائر 12 رميه من 27 محاولة».

وأضاف: « كان الفارق فى تسجيل الرميات الحرة هو الفارق فى نتيجة المباراة تقريبا إضافة إلى أمور أخرى».

ولفت العبار إلى أن «التسرع وفقدان الكرة وعدم التركيز أثرت بشكل عام على مستوى الأداء على المنتخب الليبي».

وأشار العبار إلى أن «فارق الاستعداد متباين بين المنتخبين فالجزائر استعدت مبكرا وشاركت فى البطولة العربية، بينما كان استعداد المنتخب الليبي قصيرا جدا ولم يخض خلاله أية مباراة ودية مع منتخبات مماثلة».

يذكر أن  منتخب الشباب لكرة السلة تحت 18 سنة فقد فرصة التأهل للبطولة الإفريقية بعد أن خسر لقاءه الثاني يوم الأمس أمام المنتخب الجزائري في الجزائر بــ 60 – 56 و كان المنتخب الجزائري قد فاز في اللقاء الأول أيضا و بفارق أربع نقاط 57 – 53  وتأتي المباراتان ضمن تصفيات المنطقة الأولى التي انسحب منها المنتخب المغربي فيما تأهل المنتخب التونسي بدون تصفيات.

كما أن المنتخب الليبي الذي يقوده المدرب الوطني إسماعيل الزوي لم يلعب أي مباراة استعدادية لهذه التصفيات و كان إعداده متأخراً وسافر إلى العاصمة الجزائرية عبر الطريق البري.  

 

 

كلمات مفتاحية