نصر لـ«بوابة الوسط»: حضرنا إلى ليبيا بطموحات لا حدود لها مع الأهلي طرابلس

حسن نصر في تدريبات حراس المرمي بفريق الأهلي طرابلس (المركز الإعلامي)

كشف مدرب حراس مرمى فريق الكرة الأول بنادي الأهلي طرابلس، حسن نصر، جزءًا من طموحاته الشخصية مع التجربة التدريبية الجديدة في ليبيا، مؤكدًا أن أحلامه لا تتوقف مع الجهاز الفني المصري بقيادة المدير الفني إيهاب جلال لتقديم نتائج قوية في مختلف البطولات التي سيقبل عليها «الزعيم» خلال الفترة المقبلة، لكن يظل عنق الزجاجة متمثلاً في مباراة الوداد البيضاوي المغربي المقرر إقامتها يوم 10 أغسطس المقبل في دوري أبطال العرب، وبعدها سيكون هناك حديث آخر مختلف تمامًا.

وقال نصر في تصريحات خاصة إلى «بوابة الوسط» عبر الهاتف، الثلاثاء، «نعلم جيدًا حجم واسم الأهلي طرابلس، كما نعلم حجم طموحات جماهيره العريضة في ربوع ليبيا، وقد تلاقت الأهداف بيينا كجهاز فني مصري خالص والإدارة والجماهير التي لا ترضى عن البطولات ومنصات التتويج بديلاً، وهو ما شجعنا على التجربة لأننا كجهاز فني بقيادة كابتن إيهاب جلال يرغب دائمًا في المنافسات، وما شجعنا على تولي المسؤولية أن الزعيم مقبل على منافسات مختلفة ليس فقط في البطولات المحلية، دوري وكأس، ولكن هناك مشاركة عربية قريبة وأخرى أفريقية».
وأضاف قائلاً: «سجَّل الأهلي في النسخة الماضية نتائج مميزة في دوري الأبطال مع كابتن طلعت يوسف، وها نحن نسعى لتحقيق المزيد بهدف البناء على ما تم في السابق أملاً في الوصول بطموحات جماهير الزعيم لأعلى مستوى. صحيح إننا لم يمضِ على تسلمنا المسؤولية سوى خمسة أيام، إلا أن الأمور تسير داخل الفريق بشكل احترافي متميز للغاية، ولمسنا في هذه الفترة الزمنية القصيرة أشياء إيجابية تبعث على التفاؤل، أبرزها وجود مواهب داخل الفريق، ومستويات مميزة تجمع بين عناصر الخبرة والشباب، وهي مقومات لا تتوافر إلا للفرق الكبرى دائمًا، وهو ما يحبه ويرغبه أيضًا أي مدرب».

واستطرد نصر قائلاً: «نعكف حاليًّا على دراسة فريق الوداد البيضاوي، فهو الهدف القريب لنا حاليًّا، لدرجة أننا قمنا بعمل معسكر مصغر له في تونس، وسنخوض له مباراة ودية قبل السفر إلى المغرب لمواجهته في دوري أبطال العرب يوم 10 أغسطس، وبعدها سيكون هناك حديث آخر مختلف تمامًا استعدادًا للموسم الجديد، فضيق الوقت ما بين تسلم المسؤولية ومباراة الوداد لا يسمح بأي شيء، وسنسعى بكل قوة لتحقيق نتيجة إيجابية مع تقديم شكل مميز في المباراة، بعدها ستكون المساحة الزمنية أوسع وأشمل بحيث تستوعب أفكار كابتن إيهاب جلال الذي نجح في وقت قصير في توضيح رؤيته للاعبين».

وأكمل: «مباراة العودة في البطولة العربية ستكون في نهاية شهر سبتمبر، مما يسمح بعمل معسكر آخر مطول، سيشهد، بخلاف الجلسات التدريبية، عددًا من المباريات الودية لفرض الانسجام بين جميع العناصر، لكن ضيق الوقت لن يسمح بالمجازفة أوالمراهنة؛ لذا سيتم الاعتماد في المباراة المقبلة على عناصر الخبرة المميزة داخل الفريق».

وأوضح نصر قائلاً: «لم تشغلنا مسألة رحيل المدرب التونسي المخضرم فوزي البنزرتي عن تدريب الوداد قبل المواجهة المرتقبة، لأننا نركز في عملنا فقط على التدريب يوميًّا صباحًا ومساءً، ففريق الأهلي يضم نخبة من النجوم واللاعبين تبعث على التفاؤل والرغبة في العمل ليل نهار، فمثلاً على صعيد مركز حراسة المرمى يتواجد الدولي محمد نشنوش حارس منتخب ليبيا، الذي يشكل مركز ثقل وثقة داخل الفريق ولجميع زملائه».

واختتم حسن نصر قائلاً: «حضرنا من مصر لتقديم أفكار وطموحات مختلفة تمامًا، سواء على صعيد المنافسات المحلية أو الأفريقية أو العربية، لأن لكل بطولة شكلاً ولونًا مختلفًا من الاستعداد. كلها تحديات نعلمها جيدًا ككجهاز فني لا يراهن إلا على مجهوده في تقديم صورة يرضى عنها الجميع داخل ليبيا».

حسن نصر وسط بعثة فريق الأهلي طرابلس (المركز الإعلامي)
حسن نصر وسط الجهاز الفني المعاون لفريق الأهلي طرابلس (المركز الإعلامي)

المزيد من بوابة الوسط