قاسم لـ«بوابة الوسط»: المفاوضات مع الأخضر تأخرت لكني سأعود يومًا ما للشقيقة ليبيا

نجم الكرة المصرية ومدرب نادي الزمالك السابق، أشرف قاسم (أرشيفية : الإنترنت)

أكد نجم الكرة المصرية ومدرب نادي الزمالك السابق، أشرف قاسم، احترامه الشديد للكرة الليبية، وتحديدًا نادي الأخضر، الذي دارت مع إدارته المحترمة مفاوضات شفاهية بشأن تولي مهمة الفريق الأول لكرة القدم خلال الموسم المقبل.

وقال قاسم في تصريحات خاصة، الإثنين، إلى «بوابة الوسط» حيث يتواجد في القاهرة: «كنت سعيدًا جدًّا بمفاوضات إدارة نادي الأخضر، وسعادتي أكبر بثقة وحب المسؤولين عن النادي الكبير في شخصي، وفي رجال الكرة المصرية بشكل عام، وسمعت منهم ما يرضيني، لكن للأسف الشديد المفاوضات طالت مدتها في الإطار الشفهي فقط، وتأخرت في الحسم بشكل أجبرني على أن أسلك مسارًا آخر، ولا أعلم سبب التأخير، فقد كنت على أتم الاستعداد للسفر والبدء في العمل بشكل عاجل».

وأضاف قاسم: «حياتي في كرة القدم، سواء كنت لاعبًا أو مدربًا أو حتى في الاستديوهات التحليلة، لكن الملعب يظل ذا طابع خاص بالنسبة لي، وكنت شغوفًا جدًّا بتجربة العمل في البلد الشقيق ليبيا، لكن كما أوضحت التأخير من جانب إدارة الأخضر، أضاع عليّ أنا شخصيًّا الفرصة التي أتمنى أن تتكرر في القريب العاجل».

واستطرد الملقب بـ«برنس الكرة المصرية» قائلاً: «أعتقد أنني الفائز الوحيد من مفاوضات نادي الأخضر لأنها كشفت لي أشقاء وأخوة أحباء، مما يزيدني ثقة بأني سأعمل مع الكرة الليبية قريبًا، وأتمنى أن تكون هذه الفرصة في ظروف أفضل بالنسبة لي ولهم، فأنا مثل كل مصري محب للبلد الجار، أتابع أخبارهم أولاً بأول، وإن شاء الله تكون هناك انفراجة قريبًا».

واختتم قاسم حديثه قائلاً: «أتمنى للكرة الليبية أن تحصل على مكانتها الحقيقة التي تستحقها سواء على مستوى الأندية أو المنتخبات وحتى الأفراد، فهي تضم نخبة من أمهر اللاعبين العرب على مدار التاريخ، وأكرر سأكون سعيدًا بزيارتها والعمل بها على غرار تجارب زملائنا المصريين طلعب يوسف وطارق العشري، وفي السابق كابتن عبده صالح الوحش، ومؤخرًا إيهاب جلال الذي أتمنى له كل التوفيق مع الأهلي طرابلس في تجربته الجديدة».

المزيد من بوابة الوسط