الميركاتو.. «يذبح» بطل الدوري الليبي

الميركاتو. (أرشيفية)

تنافس جديد وحامي الوطيس، بدأ بين الأندية الليبية، عقب فراغها من خوض غمار الموسم الكروي بنسخته الطويلة والشاقة والمعقدة.. فعلى نحو عاجل دخلت إدارات الأندية في سباق الانتدابات والتعاقدات المحموم من أجل إحداث عملية الإحلال والتبديل في قوام فرقها، على أمل تصحيح المسار والوصول إلى منصات التتويج.

ولعبت الأموال دور البطل في توجيه اللاعبين نحو من يملك الدنانير من أغنياء الأندية، وفي مقدمتهم الفرق الأربعة التي تنتظرها استحقاقات أفريقية.

للاطلاع على العدد 140 من جريدة «الوسط» اضغط هنا

ففريق الأهلي طرابلس الذي حل رابع الترتيب على مستوى بطولة الدوري، وانسحب من خوض لقاء الدور نصف النهائي على مستوى بطولة الكأس أمام الاتحاد، فخرج «الزعيم» خالي الوفاض على الواجهتين، ما دفعه للدخول لسوق الانتقالات مبكرا وبقوة.

نصيب الأسد لـ«الزعيم»
وأبرمت إدارة الأهلي طرابلس جملة من التعاقدات مع عدد من اللاعبين المحليين والمحترفين الأجانب، استعدادا للمشاركة العربية التى سيستهلها فى العاشر من شهر أغسطس المقبل بمواجهة فريق الوداد البيضاوي المغربي، حيث عزز تشكيلة فريقه الأول بالمدافع الجزائري، علي قشي عبد العزيز، بالإضافة إلى تعاقده مع الثنائي القادم من الأهلي ببنغازي، المدافع على معتوق، والمهاجم أحمد كراوع، كما خطف الهداف القادم من فريق النصر «بطل الدوري»، مفتاح طقطق.

الهداف ولاعب الغريم
ونجح الأهلي طرابلس في ضم هداف الدوري وفريق التحدي، عامر التاورغي، إلى جانب تعاقده مع اللاعب الشاب بلقاسم رجب القادم من الغريم التقليدي، الاتحاد، مع احتفاظه بنجومه المحليين والمحترفين الذين خاضوا معه الموسم الماضى باستثناء المدافع الدولي، سند الورفلي الذى تحول لخوض أول تجربة احترافية له مع فريق الرجاء البيضاوي المغربي على سبيل الإعارة.

وسيقود هذه النخبة والتوليفة من النجوم المدرب المصري الجديد إيهاب جلال، وهو المدرب الرابع في سجل الأهلي طرابلس بعد تجربة مواطنيه، حسام البدري وطلعت يوسف وطارق العشري.

واحد لـ «العميد»
على الجانب الآخر، فهناك فريق الاتحاد بطل الكأس الذى حقق أول لقب له بعد غياب منذ آخر تتويج له على مستوى بطولة الكأس عام 2009 فقد اختار العودة إلى المدرسة الجزائرية باقترابه من التعاقد مع المدرب الجزائري عبد الحق بن شيخة وهو المدرب الرابع فى تاريخ فريق الاتحاد الذي كانت المدرسة الجزائرية أول مدرسة عربية يستعين بخبراتها فى منتصف الستينيات حين تعاقد لأول مرة مع المدرب الجزائري الشهير، مصطفى الزيتوني، ثم تعاقد مع مواطنه المدرب عبد الحميد كرمالي المدرب الذى قاد المنتخب الجزائري لأول لقب على مستوى بطولة أمم أفريقيا بالجزائر عام 1990 وكان المدرب الجزائري كمال لموي ثالث وآخر مدرب جزائري يقود الاتحاد، وهو أول مدرب جزائري يتوج بلقب بطولة الدوري الليبي حين قاد الاتحاد لبطولة الدوري الليبى موسم 1990 - 1991.

وبدأت أولى انتدابات حامل بطولة الكأس فى نسخته الآخيرة بالتعاقد مع مهاجم وهداف فريق النصر، سالم المسلاتي « روما» في انتظار الإعلان عن باقي صفقاته خلال الأيام المتبقية من فترة الانتقالات الصيفية.

المشوار الطويل.. مغربي
وعلى مستوى فريق الأهلي بنغازي، وصيف بطل الدوري الليبي، فقد اختار الاستعانة بالخبرة والتجربة المغربية، وهى المرة الأولى فى تاريخه التى يتعاقد فيها مع مدرب يمثل المدرسة المغربية، من خلال المدرب الشاب، يوسف فرتوت، الذي سيسطحب معه مهاجما من كوت ديفوار«سبق له اللعب بفريق الوداد البيضاوي، ليعزز تشكيلة الفريق الأحمر فى الموسم المرتقب مع الثنائي المحترف، المهاجم النيجيري ايبونغ، والمدافع البوركينى فاروقا.

أما فريق النصر بطل الموسم فقد انهالت عليه المشاكل بعد إحرازه اللقب حيث خسر جهود أبرز نجومه، سالم المسلاتى الذى تحول إلى فريق الاتحاد ومفتاح طقطق الذى انتقل إلى فريق الأهلي طرابلس، وكلاهما يمثل النافذة التهديفية الأهم للفريق، ولعبا الدور الأهم في تحقيق بطولة الدوري الممتاز.

ويمر النصر حاليا بفترة فراغ عقب استقالة رئيسه، الشريف الوافي، ونائبه أسامة بوزيد، وينتظر الفريق اكتمال قياداته الإدارية، ليتمكن من المضي قدما في التحضير لموسم ماراثوني، حيث سيدافع خلاله عن لقبه المحلي، وسيعود خلاله لخوض غمارالمشاركة الأفريقية.

وعلى مستوى فريق الأخضر، فقد أعلن عن أولى صفقاته وانتداباته حيث تعاقد مع نجم وسط ميدان فريق الخمس اللاعب يوسف فزان، وفتح خطوط التواصل مع المدرب المصري أشرف قاسم لقيادة فريق مدينة البيضاء للموسم القادم.

وأعلنت إدارة نادي السويحلي بمدينة مصراته عن تجديد الثقة في المدرب الوطني علي المرجيني، للموسم الثالث تواليا، وجددت عقد المهاجم البرازيلي، ماثيوس للموسم الثاني على التوالي من أجل تعزيز تشكيلة الفريق، فيما عاد جاره فريق الاتحاد المصراتي ليجدد تعاقده للموسم الثاني مع المدرب الوطني، رضا عطية بعد تجربته الناجحة الموسم الماضي بالحفاظ على بقاء الفريق في دوري الأضواء.

واستعاد فريق التحدي مدربه السابق، أحمد السنفاز، للإشراف على حظوظ الفريق للموسم المقبل، ونجحت إدارة «الفهود» في تجديد تعاقداتها مع عدد من أبرز نجوم الفريق الذين تألقوا في مسابقتي الدوري المحلي ودوري الأبطال الأفريقي، أبرزهم حارس المرمى فتحي الطلحي، ومحمود علي، ومحمود الرملي، فيما غادر هداف الفريق والموسم، عامر التاورغي، إلى فريق الأهلى طرابلس.

للاطلاع على العدد 140 من جريدة «الوسط» اضغط هنا