الهلال والاتحاد في نهائي كأس ليبيا في حوار متجدد بعد 14 عامًا

جانب من مباراة الهلال والاتحاد في نهائي العام 2004 (أرشيفية : الإنترنت)

تتجه الأنظار مساء اليوم الإثنين الي ملعب مدينة الخمس الذي يحتضن لأول مرة المباراة النهائية لبطولة كأس ليبيا لكرة القدم في نسختها الحالية التي تحمل الرقم 22 هذا الموسم، ويعد هذا النهائي إعادة لنهائي الكأس وتكرارًا للنهائي المثير الذي جمع الفريقين العام 2004 قبل أربعة عشر عامًا وحسمه فريق الاتحاد بملعب طرابلس لصالحه بفضل ركلات الترجيح بعد مباراة ماراثونية شهدت أربعة أشواط.
 
كان فريق الهلال أول المتأهلين للمباراة النهائية هذا الموسم بعد أن تخطى في الدور التمهيدي فريق بنغازي الجديدة بهدفين لصفر، ثم نجح في عبور باقي منافسيه الأربعة تواليا أبوسليم والتعاون والأهلي بنغازي والخمس بفضل ركلات الترجيح، أما منافسه فريق الاتحاد فقد استهل مشواره بتخطيه عقبة فريق الشموع بركلات الترجيح ثم عبر جاره الوحدة بهدف لصفر، ثم تأهل على حساب الشط بهدفين لهدف ثم الأخضر بهدفين لهدف وأخيرًا وصل إلى النهائي بعد انسحاب جاره الأهلي طرابلس.

هذه هي المرة الثامنة التي يصل فيها فريق الاتحاد إلى نهائي بطولة كأس ليبيا، حيث توج باللقب في ست مرات خلال أعوام 92 على حساب الجمارك، و99 أمام التحدي، و2004 أمام الهلال، وعامي 2005 و2007 أمام الأخضر، فيما يعود آخر تتويج ببطولة الكأس إلى العام 2009 أمام الترسانة بركلات الترجيح، بينما فقد نهائي العام 1988 أمام الأهلي ببنغازي بركلات الترجيح، كما خسر النهائي الثاني العام 2003 أمام النصر بعد التعادل ذهابًا دون أهداف والتعادل إيابًا بهدفين لهدفين.

أما فريق الهلال فيسجل حضوره وتأهله لنهائي بطولة الكأس للمرة السادسة في تاريخه، حيث حل وصيفًا لبطل الكأس في خمس مرات وتوج باللقب في مناسبة واحدة العام 2002 أمام جاره النصر بعد فوزه ذهابًا بثلاثة أهداف لهدف وتعادله إيابًا دون أهداف.
 
ومنذ انطلاق بطولة كأس ليبيا لأول مرة العام 1976 تناوبت وتعاقبت ثمانية فرق على إحراز بطولة الكأس يتصدرها فريقا الاتحاد والأهلي طرابلس برصيد ستة ألقاب، ثم النصر برصيد ثلاثة ألقاب والأهلي بنغازي بلقبين، وبرصيد لقب واحد كل من المدينة والهلال والشط وخليج سرت.

المزيد من بوابة الوسط