تقرير: تاريخ الجنرال الجزائري الشرس «بن شيخة» قبل توليه تدريب «العميد»

المدرب الجزائري عبدالحق بن شيخة (أرشيفية : الإنترنت)

انتهى مسؤولو نادي الاتحاد الليبي «العميد» من ابرام التعاقد رسميًا مع المدرب الجزائري عبدالحق بن شيخة في عقد يمتد حتى يوليو 2019 خلفًا للمدرب الفرنسي غارزتو، والمدرب الوطني حمدي بطاو الذي يشرف حاليًا على تدريب الفريق خلال هذه الفترة.

عبد الحق بن شيخة من مواليد 22 نوفمبر 1963، تخرج من المعهد الوطني لتكنولوجيات الرياضة بالجزائر العاصمة، حيث كان أحد الطلبة النجباء للدكتور رابح سعدان المدير الفني السابق للمنتخب الجزائري لكرة القدم، وهو حائز على جميع الشهادات اللازمة قانونيا أبرزها ماجستير في منهجية التدريب الرياضي.

مشوار بن شيخة الكروي متواضع كلاعب ضمن فريقي شباب برج منايل ومولودية الجزائر في سنوات الثمانينيات من القرن الماضي وفي مسيرته المهنية بدأ مع المنتخب الأولمبي 1997 وحاز على العديد من الاستحقاقات التي جعلت منه مدربا من العيار الثقيل، حيث فاز بلقبين مع نادي شباب بلوزداد ضمن البطولة والكأس الجزائريين، ومكن نادي أم صلال من الصعود إلى الدوري الممتاز القطري دون هزيمة ذهابا وإيابا طوال الموسم إضافة إلى فوزه بكاس قطر، وهو الانجاز الذي جعل من بن شيخة محط اهتمام العديد من الأندية الخليجية والعربية بصفة عامة.

حصل بن شيخة مع النادي الإفريقي على بطولة الدوري التونسي ومع نفس الفريق حاز على كأس شمال إفريقيا للأندية البطلة في 25 يناير 2009 و بلوغه نصف نهائي كأس الكاف كما حقق مع الدفاع الحسني الجديدي لقب تاريخي لأول مرة حققه النادي لقب كأس العرش كما حقق نتائج جيدة ضمن منافسات كأس الإتحاد الأفريقي حيت كان قريبا من التأهل لدور الثمانية لولا سوء الحظ في الدقائق الأخيرة ضد الأهلي المصري.

تجارب بن شيخة متنوعة ومتعددة لكنه معروف عنه سرعة وكثرة الصدمات مع من يخالفه الرأي أو يعارضه في أفكاره حتى أنه ملقب بـ«الجنرال الشرس» في الصحافة الجزائرية كونه محاضرا لدى الاتحاد الدولي والأفريقي لكرة القدم وله تجربة وخبرة إفريقية ساهمت في وضعه بين خيرة المدربين العرب لكن تعدد صداماته جعله رحالة بين مختلف الأندية العربية.

المدرب الجزائري عبدالحق بن شيخة (أرشيفية : الإنترنت)