الليلة: الاتحاد ينسحب والنصر يحتفل ببطولة الدوري.. والأهليان يخططان للأسوأ

جماهير النصر تطلق اللعاب النارية احتفالاً بفريقها الكروي (صفحة النصر)

أكد مدير إدارة الكرة بنادي الاتحاد، عبد المجيد صالح، أن فريق ناديه الأول لكرة القدم لن يسافر لمدينة بنغازي لخوض الجولة الأخيرة من الدوري الرباعي المتوج ببطولة الدوري الممتاز، المقرر لها مساء اليوم الأربعاء على ملعب بنينا.
وأرجع صالح، أسباب امتناع الاتحاد عن خوض المباراة، في تصريح متلفز، إلى الأسباب التالية:

- لم يرد اتحاد الكرة على شكواهم بخصوص الاعتداء الذي تعرضت له بعثة الفريق الأول بالاتحاد من بعض جماهير أهلي بنغازي في الجولة الخامسة من الدور الرباعي .

- نادي أهلي بنغازي استقبلهم بحفاوة في المباراة المؤجلة ولكن للأسف تم الاعتداء على بعض اللاعبين من قبل أشخاص ليست لهم علاقة بالرياضة.

- اتحاد الكرة ليست لديه سلطة في بنغازي.

- أبرقنا لنادي النصر بلعب مباراتنا الأخيرة من الدوري، خارج بنغازي فرفض الطلب .

- لن نلعب في بنغازي في أي مشاركة قادمة، لحين تمكن اتحاد الكرة من تطبيق اللوائح.

وبهذا القرار «حالة تنفيذه» يكون فريق النصر فاز بالمباراة وحصل على نقاطها الثلاث ليرتفع رصيده إلى 11 نقطة ويتوج ببطولة الدوري، بغض النظر عن مباراة أهلي طرابلس وأهلي بنغازي المقرر إقامتها في ملعب مصراتة.

وتردد بقوة خلال الأيام السابقة، بين أروقة الأندية والجماهير الرياضية، أن نادي الاتحاد ينوي عدم الذهاب إلى بنغازي لخوض مباراته مع النصر في الجولة الأخيرة من الدوري الرباعي المتوج ببطولة الدوري الممتاز لكرة القدم.

ويشاع في الوسط الكروي، أن الأسباب الظاهرة التي سيستند إليها الاتحاد في عدم سفره لبنغازي تتعلق بالجانب الأمني، فيما يتردد أن السبب الحقيقي يعود إلى أن فقدان أمل «العميد» في المنافسة على بطولة الدوري «5 نقاط»، جعله يفكر في إهداء نقاط المباراة إلى النصر ليتوج رسميًّا بطلاً للدوري الممتاز، ببلوغه النقطة 11، دون النظر لنتيجة المباراة التي ستجمع «غريميه» أهلي طرابلس «6 نقاط» وأهلي بنغازي «7 نقاط».

وفي تطور على الجانب الآخر من الأزمة، يشاع على مواقع التواصل الاجتماعي، أن هناك تنسيقًا يتم بين إدارتي أهلي طرابلس وأهلي بنغازي، يقضي بعدم خوض مباراتهما، حتى لا تتم المسابقة ولا ينعم النصر بهدية الاتحاد ويتوج بطلاً للدوري الممتاز.
 

المزيد من بوابة الوسط