بين غارزيتو وبطاو.. «تيحا» رايح فين

هوى فريق الكرة الأول بنادي «الاتحاد» من صدارة ترتيب فرق الدوري الرباعي المتوج ببطولة الدوري الممتاز، إلى منطقة «الأمل الضعيف» في المنافسة على اللقب، بعد أن بات في الترتيب الثالث برصيد خمس نقاط، جمعها من فوز واحد وتعادلين وخسارة.

ولعل العد التنازلي الذي دخل فيه فريق «الاتحاد»، يأتي من معطيات رقمية، حيث إن الفريق بدأ الدوري الرباعي بفوز على «أهلي بنغازي» بهدفين، ثم تعادل مع «أهلي طرابلس» بهدف، ثم تعادل أيضا مع «النصر» بهدفين، ثم خسر أمام «أهلي بنغازي» بهدفين نظيفين، ليصبح له من الأهداف خمسة وعليه ستة، ما يعني سلبية الأداء والنتيجة على المستويين الهجومي والدفاعي.

ما قدمه فريق «الاتحاد» خلال أربع مباريات خاضها في الدوري الرباعي، من نتائج تعكس تدني المردود الفني والتكتيكي للفريق على الجانبين الدفاعي والهجومي، مهد طريق إدارة النادي، برئاسة موسى الشيباني، نحو اتخاذ قرار إقالة المدير الفني الفرنسي غارزيتو من تدريب الفريق، وتكليف الليبي حمدي بطاو، ومعه المدرب الأرجنتيني بوتشا، ويونس الشيباني، كجهاز فني يتولى المسؤولية في المباراتين المتبقيتين من الدوري الرباعي.

مشاكل غارزيتو مع نادي «الاتحاد» بدأت منذ فترة بعد استبعاده لعدد من الرياضيين من بينهم المهاجم محمد زعبيه والاستغناء على ركائز مهمة للفريق من خلال الانتدبات للفرق الأخرى ولم يكتف غارزيتو بذلك بل إنه استغنى عن عدد من اللاعبين بالرغم من أهمية تواجدهم بـ«الاتحاد» على منوال إشطيبه الذي استبعد لأنه صديق حميم لزعبيه، كما استبعد السنوسي الهادي صاحب المهارات العالية واستبعد الورفلي لأسباب غير فنية .

فريق «الاتحاد» كان المرشح الأول والأبرز للفوز بالدوري الليبي لكرة القدم 2018 فأصبح اليوم وبعد الخسارة على ملعب بنينا أمام أهلي بنغازي بهدفين، أصبح مهددًا باحتلال مركز متأخر في القائمة النهائية لترتيب فرق الدوري.

جماهير «الاتحاد» عددت أسباب فشل غارزيتو مع الفريق، وبدأتها بما وصفته على صفحة النادي الرسمية، بـ«التعنت» في قراراته، في ظل الصلاحيات اللامحدودة التي منحتها له الإدارة.

وبدأ غارزيتو مشوار الفشل من طريقة اللعب التي فرضها على الفريق، التي تميل إلى التحضير الزائد من ملعب «الاتحاد»، دون اللجوء إلى شن الهجمات السريعة والخاطفة، كما أنه حارب عددا من الرياضيين أصحاب الموهبة على منوال اللافي والقريتلي والكيلو.

ولم تنس جماهير «الاتحاد» تصرفات غارزيتو وما نتج عنها من الخروج المبكر من منافسات كأس أفريقيا الأخيرة، واعتبرت الجماهير أن إدارة النادي تأخرت في قرارها الذي كان يجب اتخاذه عقب الخسارة من التحدي في الدور الرباعي المحدد للفرق الممثلة للكرة الليبية في المسابقات الأفريقية عن الموسم الماضي.

فريق «الاتحاد» حاليا لديه خمس نقاط في الدوري الرباعي ولديه مباريات مهمة أمام «أهلي طرابلس» في ديربي العاصمة، غدا الجمعة، ومباراته الأخيرة ستكون في ملعب بنينا أمام «النصر»، كما أن الفريق تنتظره مباراة «ديربي» أخرى غاية في الأهمية بنصف نهائي كأس ليبيا أمام «أهلي طرابلس»، فهل يستطيع حمدي بطاو وطاقمه المساعد تحقيق طموحات الجمهور الاتحادي في الظفر بإحدى البطولتين.

المزيد من بوابة الوسط