أهلي بنغازي يواجه تمردًا بتجميد «الخماسية» وشطب 8 لاعبين

فريق الكرة الخماسية بأهلي بنغازي 26 مايو 2018 (صفحة الأهلي)

قالت إدارة النادي الأهلي بنغازي إن ناديها تعرض للتمرد من بعض لاعبيه، ولذلك اتخذت القرار الفصل في القضاء عليه والمحافظة على قيم الكيان.

وأعلنت الإدارة الأهلاوية، تجميد نشاط لعبة كرة القدم داخل الصالات بالنادي «الخماسية»، وشطبت عددًا من لاعبي الفريق.

وفي بيان توضيحي لإدارة أهلي بنغازي، ونشرته الصفحة الرسمية للنادي، جاء فيه: «في وقت سابق وافقت إدارة الأهلي على مشاركة فريق الكرة الخماسية في البطولة الدولية بالكويت، وأبلغت مدير اللعبة بإتمام حجز التذاكر للبعثة، التي حددت الإدارة أن يكون رئيسها اللاعب السابق أحمد يونس، إلا أن عدد 8 رياضيين رفضوا التنسيق الذي قامت به الإدارة، و إعلان عدم رغبتهم أن يكون بالبعثة بعض الإداريين، وأن يختاروا هم وحدهم من يقوم بمرافقتهم دون أي تنسيق مع إدارة النادي.

الأمر الذي كان مرفوضًا من قبل الإدارة، حيث إن مسألة تحديد عناصر البعثة والإداريين بالفريق شأن خاص وحق أصيل لإدارة النادي، و أي إجراء مخالف لذلك، يعد تمردًا و عدم احترام للمؤسسة.

وبالفعل قام اللاعبون المذكورون بقرار الشطب بالاستعانة برجل أعمال تكفل بدفع مصاريف تذاكر السفر دون الرجوع للنادي، وكانت حجتهم بأنهم لن يلعبوا باسم النادي الأهلي، وأنهم سيشاركون باسم شباب بنغازي.

إدارة النادي قامت بمراسلة اللجنة المشرفة عن البطولة بطلب انسحاب الأهلي من البطولة، إلا أن السفير الليبي بدولة الكويت تدخل ووضح لمجلس الإدارة أن الانسحاب قبل يوم من انطلاق البطولة سيضر بسمعة الأهلي والرياضة الليبية خصوصًا بعد طلب الأهلي المشاركة بالبطولة على حساب فرق عربية أخرى، وسيتم إكمال المباريات المجدولة، إلا أن قرار الشطب بخصوص اللاعبين كان بسبب تمردهم وعدم امتثالهم لقرار إدارة النادي بخصوص التنسبق للبعثة ومشاركتها بدورة الروضان الدولية».

وكان اللاعبون شاركوا باسم أهلي بنغازي في بطولة الروضان بالكويت، حيث تغلبوا على فريق شركة سدن الإقليمية بهدف قاتل برأس فتحي الخوجة.

وقرر الأهلي شطب اللاعبين، «محمد شحوت ورمزي الشريف وإبراهيم المجبري وفتحي الخوجة ومحمد بوحجر وأحمد فتحي سليمان وعادل الشريف، ووليد أرحومة».

المزيد من بوابة الوسط