الجولة الثانية في «الرباعي».. هل مرت العاصفة؟

حسم التعادل الإيجابي بهدف لمثله نتيجة مباراة فريقي «الأهلي طرابلس» و«الاتحاد» في مباراة ذهاب الجولة الثانية لمربع التتويج بلقب بطولة الدوري الليبي لكرة القدم في المباراة التي جمعت الفريقين مساء الثلاثاء بملعب مصراتة بعدما بادر فريق «الاتحاد» بافتتاح التسجيل عن طريق لاعبه طلال فرحات خلال دقائق الشوط الأول.

غير أن فريق «الأهلي طرابلس» نجح في تعديل النتيجة عبر مهاجمه أنيس سلتو ليضيف كل فريق نقطة جديدة إلى رصيده، حيث بقي فريق «الاتحاد» في صدارة الترتيب برصيد أربع نقاط، بينما سجل فريق «الأهلي طرابلس» تعادله الثاني تواليا ليصبح برصيد نقطتين.

أيضا سجل فريق «الأهلي بنغازي» فوزه الأول على حساب جاره فريق «النصر» بهدفين لصفر في المباراة التي جمعت الفريقين في نفس التوقيت بملعب «شهداء بنينا» في بنغازي ضمن ذهاب نفس الدور، وافتتح باب التسجيل لفريق «الأهلي بنغازي» محترفه النيجيري كوفري خلال الشوط الأول، ثم عاد فريق «الأهلي بنغازي» خلال دقائق الشوط الثاني ليعزز فوزه بإضافة الهدف الثاني عن طريق لاعبه عبد الله الشعافي ليكتمل اللقاء بتفوق «الأهلي بنغازي» بهدفين لصفر ليسجل فوزه الأول، حاصدا أول ثلاث نقاط في مربع التتويج، بينما بقي فريق «النصر» بنفس رصيده السابق بنقطة واحدة.

«الاتحاد» يتصدر بأربع نقاط يليه «الأهلي بنغازي» بثلاث نقاط، ثم «الأهلي طرابلس» بطل الدوري والكأس برصيد نقطتين وأخيرا «النصر» بنقطة واحدة بعدما هدأت العاصفة في الجولة الثانية بفضل الإدارة الحكيمة في الأندية الأربعة، حيث شهدت الجولة الثانية القفز على الأحداث المثيرة التي فجرها الحكم الدولي محمد رجب عندما احتسب ضربة جزاء غير صحيحة باعترافه هو شخصيا لصالح «الاتحاد» ليفوز 2-1 على «الأهلي بنغازي»، الأمر الذي دعا «الأهلي طرابلس» و«الأهلي بنغازي» و«النصر» للتذمر والتهديد بالانسحاب أو المطالبة في باقي المباريات بحكام أجانب، وهو ما تعذر فعله بسبب ضيق الوقت، الأمر الذي أجبر جميع الأطراف على استكمال المباريات بالحكام المحليين.

للاطلاع على العدد 130 من جريدة «الوسط» اضغط هنا

فريق «الأهلي بنغازي» خرج من أجواء الأزمة بحرص نجومه على الاحتفال مع الطاقم الفني والإداري بعيد ميلاد المهاجم النيجيري كوفري إيبونغ الذي أغلق عامه الـ 23، حيث تم إحضار «تورتة» كبيرة جمعت شمل الفريق، وجاءت الاحتفالية عشية مباراة ديربي بنغازي أمام «النصر» ضمن الجولة الثانية من مباريات رباعي التتويج للدوري الليبي لكرة القدم الممتاز، حيث إن «النصر» كان يمني النفس بعد أن تعادل في الجولة الأولى أمام فريق «الأهلي طرابلس» بهدف، أملا في تحقيق نتيجة إيجابية للاستمرار في المنافسة على البطولة، أما فريق «الأهلي بنغازي» فخسر نتيجة مباراته أمام «الاتحاد» بهدفين مقابل هدف بعد اعتماد نتيجة المباراة من لجنة المسابقات رغم الطعن الذي تقدم به النادي الذي قبل شكلا ورفض موضوعا على خلفية احتساب الحكم الدولي محمد رجب ضربة جزاء غير صحيحة باعترافه فاز من خلالها «الاتحاد» على «الأهلي» في الجولة الأولى ليبحث عن ثلاث نقاط تعتبر ثمينة للاستمرار في المنافسة على البطولة.

قاد المباراة الحكم يحيى الوحيشي وسبق للفريقين أن التقيا 85 مرة في مباريات رسمية وودية وشهدت فوز «الأهلي بنغازي» 39 مرة وفوز «النصر» 13 مرة والتعادل بينهما 33 مرة.

الأجواء الاحتفالية جاءت بهدف التخفيف من الشد العصبي للاعبين الذين عاشوا أجواء وساعات من التوتر بعد ترقب قرار لجنة المسابقات تجاه الأزمة بعد اعتراف الحكم الدولي محمد رجب بخطئه دون أن يصحح اتحاد الكرة الليبي الموقف.

للاطلاع على العدد 130 من جريدة «الوسط» اضغط هنا

المزيد من بوابة الوسط