للمرة الثامنة في تاريخ المسابقة الرباعي حاسم في الدوري الممتاز

وصل الدوري الليبي الممتاز لكرة القدم محطته الحاسمة في النسخة الخامسة بعد الأربعين هذا الموسم دون أن يعرف الاستقرار ولم يهدأ له بال ولا حال طوال تاريخه ورحلته الطويلة الشاقة، فعرف تقلبات وعثرات عدة، كما شهد مواسم مثيرة وفترات زاهية وذهبية وأخرى عجاف بعد أن تعددت وتنوعت طرق وكيفية إقامته.

الدوري الليبي العريق الذي انطلقت طبعته الأولى في الموسم الرياضي 63 – 64 بعد عام واحد فقط من تأسيس الاتحاد الليبي لكرة القدم أقيم تارة في بداية مرحلة ومواسم الستينات بنظام المجموعات الثلاث لتحديد هوية بطل الموسم، ثم أقيم خلال مواسم السبعينات بنظام المجموعة الواحدة.

ثم عاد لنظام المجموعات قبل أن يقام لأول مرة مع بداية مواسم الثمانينات بنظام الدور الرباعي ومربع التتويج، ثم أقيم في مواسم أخرى وكان ختامه بدور خماسي فسداسي وبنظام المجموعة الواحدة والمجموعتين والثلاث مجموعات وحتى المجموعات الأربع كما هو الحال للموسم الجاري ثم العودة للمربع الذهبي ورباعي التتويج لتحديد هوية بطل الموسم، ووصل في الموسم الرياضي 95 – 96 إلى رقم قياسي وصل إلى 31 فريقا مشاركا وزعوا على أربع مجموعات، وكان ختامه برباعي تتويج.

وهذه هي المرة الثامنة من أصل 45 نسخة كروية التي ستحدد فيها هوية بطل الدوري الليبي عبر بوابة ونافذة الدور الرباعي، حيث سبق لخمسة فرق أن حسمت وتوجت باللقب عبر الدور الرباعي، وهي فرق المدينة والاتحاد والأهلي طرابلس والظهرة والشط، حيث أقيم الدور الرباعي لأول مرة في الموسم الرياضي 82 – 83 مع استئناف المسابقات الكروية بعد توقفها لقرابة الأربعة مواسم، حيث تأهلت فرق الأهلي طرابلس والمدينة والنصر والأهلي بنغازي للدور الرباعي ليتوج فريق المدينة بلقب الموسم بقيادة المدرب الوطني المخضرم فرحات سالم عقب فوزه في النهائي على الأهلي طرابلس بهدفين لهدف.

ثم جرى في الموسم الرياضي 84 – 85 الدور الرباعي للمرة الثانية وتأهلت إليه فرق الأهلي طرابلس والمدينة والأهلي بنغازي والظهرة وحسمه فريق الظهرة لأول مرة في تاريخه عقب فوزه في النهائي على الأهلي بنغازي بركلات الترجيح بقيادة مدربه الوطني سالم المسماري.

وشهد الموسم الرياضي الذي يليه 85 – 86 إقامة الدور الرباعي للموسمين الثالث والثاني على التوالي، حيث تأهلت إليه فرق الاتحاد والأهلي طرابلس والأهلي بنغازي والنصر وتوج بلقبه فريق الاتحاد بقيادة مدربه محمد الخمسي، ثم عاد الدور الرباعي للظهور للمرة الرابعة في الموسم الرياضي 89 – 90 وتأهلت إليه فرق الاتحاد والأهلي طرابلس والمدينة والهلال وتوج فريق الاتحاد بطلا للموسم بقيادة المدرب الجزائري كمال لموي، كما شهد الموسم الرياضي 90 – 91 تحديد هوية بطل الموسم من بين الأهلي بنغازي والاتحاد والأهلي بنغازي والوحدة، ونجح فريق الاتحاد في حسم لقب الموسم بقيادة المدرب سعيد الشوشان.

وفي الموسم الرياضي 95 – 96 تأهل فرق الأهلي طرابلس والاتحاد والأهلي بنغازي والشط، وفاز الأخير بلقبه لأول مرة في تاريخه علي يد المدرب الوطني سعيد الشوشان، وكانت المرة الأخيرة التي أقيم فيها الدور الرباعي وحسم فيها لقب الموسم من خلال مربع التتويج في الموسم الرياضي 99 – 2000 الذي تأهلت إليه فرق الأهلي طرابلس والاتحاد والمدينة والهلال وتوج الأهلي طرابلس بطلا للموسم بقيادة المدرب الوطني الهاشمي البهلول عقب فوزه في النهائي على فريق الهلال بهدف تحت أنظار الحكم الدولي الإيطالي الشهير كولينا.