الرياضات الجوية تجمع مبدعي ليبيا في مهرجان المرج

من استعراضات القفز بالمظلة في مهرجان المرج (بوابة الوسط)

أكد رئيس الاتحاد الليبي للرياضات الجوية، علي أحنيش، أن مهرجان «ربيع المرج»، الذي نظمه اتحاد الرياضات الجوية في نادي «بارشي» واُختُتم أمس، جسد الروح الوطنية لجميع الليبيين من مختلف المناطق.

وقال أحنيش: «المهرجان كان عرسًا رياضيًّا، تنوعت فيه الأصالة والحضارة من خلال المعارض المصاحبة، وكذلك من خلال إبداعات الشباب في مجال الطيران بمختلف الأنواع، وهو ما يسعى الاتحاد إلى مواكبة التقنيات الفنية لهذه الرياضة التي تبرز مواهب وقدرات الشباب الليبي على الجانب التقني باعتبارها رياضة العصر».

وفي سماء المهرجان الذي أُقيم بمطار المرج الزراعي، تنوعت الأنشطة الجوية من خلال عمليات القفز الحر بالمظلات بمشاركة 15 رياضيًّا من بينهم أقدم المظليين في الرياضات الجوية، أحمد الغزواي وعبد الرحمن أبوحميرة.

واشتمل المهرجان على عروض جوية لطائرات «الريموت كنترول»، التي صنعت محليًّا من قبل المهندس فوزي المجبري، ومساعده عبد السلام التائب.

ومع عروض الطيران الشراعي، وطيران الريموت، تم التعرف لأول مرة على رياضة الصواريخ، عن طريق الكابتن طيار، رافع حسين الإدراسي.
 

كلمات مفتاحية