الاتحاد يخسر بطولة أفريقيا ويكسب التاريخ من القاهرة

من احدى هجمات الاتحاد على مرمى الأهلي المصري في نهائي أفريقيا 22 أبريل (الإنترنت)

حقق فريق الاتحاد أول ميدالية فضية قارية على مستوى جميع الأندية الليبية، بحصوله على المركز الثاني في بطولة أفريقيا لأندية كرة اليد، عندما واجه الأهلي المصري، مساء اليوم على صالة الأمير عبد الله الفيصل بالنادي القاهري، في نهائي بطولة الأندية الأفريقية أبطال الكؤوس في نسختها 34، وخسرها بنتيجة « 25 - 12».

ودخل الاتحاد المباراة وسط ضغوط هائلة، في مقدمتها اللياقة البدنية التي استنفذ الكثير منها في مباريات البطولة التي خاضها، وعبر منها إلى المباراة النهائية لأول مرة في تاريخه، بعد فوزه في نصف النهائي على شبيبة كنشاسا الكونغولي بنتيجة 23 - 22، بالإضافة إلى الضغط الجماهيري الكبير الذي ساند الأهلي المصري على أرضه، ما جعل الفريق يخسر 7 - 2 في أول 12 دقيقة.

وبعد مرور 22 دقيقة، تمكن الاتحاد من تنفيذ الضغط المتقدم وحصل على أول ركلة جزاء قلص منها الفارق إلى 3 - 8 عن طريق ربيع الحور، ثم أضاف محمد معز الهدف الرابع عن طريق محمد معز 4 - 8 بسبب التغيير التكتيكي.

ومع الدقيقة 24 مال أداء الأهلي إلى اللعب المرتد السريع لضرب الضغط الاتحادي، فنجح عن طريق لاعبه السريع «بكار» في رفع الفارق من جديد إلى 12 - 4، انتهى به زمن الشوط الأول للمباراة.

لم تتغير بدايات الشوط الأول عن مثيلتها في الثاني، حيث دخل الأهلي ضاغطًا في أرجاء الملعب فأربك التنظيم الاتحادي، ما أسفر عن ثلاثة أهداف سريعة رفع بهم بطل مصر النتيجة إلى 15 - 5 في أقل من 5 دقائق، ما أسفر أيضًا عن طرد اللاعب أحمد إبراهيم بالبطاقة الحمراء، ثم بطاقة حمراء أخرى لعبدالرحيم بن عبيد، لتعمده ضرب محمود عاصم حماد «نجل مدرب الأهلي» فرفع الأحمر الفارق إلى 12 هدفًا «17 - 5» ما مهد الطريق للأهلي نحو الذهاب بالنتيجة إلى منصة التتويج مبكرًا.

خيم الإرهاق على فريق الاتحاد في الدقائق المتبقية من المباراة فرفع الأهلي النتيجة إلى 25 - 12، ليعلن بعدها حكم المباراة تتويج الأهلي بطلاً لأفريقيا، ويكتب التاريخ الوصافة للاتحاد الليبي، في إنجاز تاريخي يحسب لهذا الجيل من اللاعبين والإدارة والجهاز الفني.

وبالرغم من لعب الاتحاد بأربعة لاعبين لطرد أحمد إبراهيم وبن عبيد، إلا أن حسين همام استطاع إحراز هدف وتقليص الفارق «17 - 6»، ثم توالت الأهداف هنا وهناك، حتى وصلت النتيجة إلى 22 - 10بفضل نشاط محمد معز وموحمود عبدالملاك.

وسيخوض الأهلي مباراة السوبر الأفريقية مع بطل الأندية، ومن ثم يمثل الفائز منهما القارة السمراء في مونديال الأندية.

قائمة الشرف:
اعتمد «تيحا»، على مجموعة من اللاعبين الموهوبين، أمثال، معز الشطي وعصام الشقطي ومحمد عون ورضوان الإدريسي وأشرف الطيب ومالك حمودة ومروان الحر، وإيهاب، ومحمود عبدالملاك، هم من حصدوا الميدالية الفضية لفريقهم في بطولة الأندية العربية التي حققها في مارس الماضي بتونس أمام الغرافة القطري
 

المزيد من بوابة الوسط