الجماهير الليبية بالقاهرة خلف الاتحاد لتحقيق المجد في «عرين» الأهلي المصري

فريق الاتحاد يحيي جماهيره بصالة الأهلي المصري عق تأهله للنهائي اليد الأفريقي (صفحة الاتحاد)

في الثامنة والنصف من مساء اليوم بتوقيت ليبيا، تختتم اليوم، منافسات بطولة أفريقيا لأندية كرة اليد، بإقامة المباراة النهائية بين الاتحاد الليبي، ونظيره الأهلي المصري، على صالة الأمير عبد الله الفيصل بالنادي القاهري.

ويدخل الطرفان، المباراة بطموحات خاصة، فالفريق الأحمر يعزف على أوتار تكرار المجد، متسلحًا بجماهير الجالية الليبية بالقاهرة، فيما تتطلع جماهير الرياضة الليبية إلى تحقيق أول بطولة على مستوى القارة الأفريقية في تاريخ الأندية وفي جميع الألعاب.

«بوابة الوسط» تحلل موقفي الفريقين قبل ساعات من انطلاق المواجهة:

الاتحاد وطموحه
يأمل الاتحاد، في وضع حجر الأساس لـ«المجد الرياضي» له وللأندية الليبية في منافسات القارة الأفريقية، من خلال تحقيق الفوز على الأهلي المصري على أرضه وبين جماهيره التي ستملأ مدرجات صالة النادي بفرع الجزيرة، ليتوَّج بطلاً لأفريقيا، للمرة الأولى له في تاريخه، بعدما وصل للمباراة النهائية على حساب فريق «جي إس كي» الكونغولي، في نصف النهائي، أمس، بنتيجة 23-22.

ومن حق الاتحاد وجماهير الرياضة الليبية التي ستزحف خلفه هذا المساء إلى صالة المباراة، أن تذهب بعيدًا بطموحها اليوم، ففي حالة الفوز سيتمكَّن الفريق من خوض مباراة السوبر الأفريقية مع الفريق بطل الأندية، ومن ثم يمثل القارة السمراء في مونديال الأندية.

وضمن دوافع الفوز لدى «العميد الليبي»، اليوم، تعويض خسارته من «القلعة الحمراء» بنتيجة 20-28، في لقاء الدور الأول، ضمن منافسات المجموعة الرابعة.

ويعتمد «تيحا»، على مجموعة من اللاعبين الموهوبين، أمثال، معز الشطي وعصام الشقطي ومحمد عون ورضوان الإدريسي وأشرف الطيب ومالك حمودة ومروان الحر، وهم مَن حصدوا الميدالية الفضية لفريقهم في بطولة الأندية العربية التي حققها في مارس الماضي بتونس أمام الغرافة القطري.

الأهلي ودوافعه
على الجانب الآخر، يدخل الأهلي، اللقاء، برغبة شديدة في الحفاظ على اللقب وتحقيق البطولة، للمرة الثالثة في تاريخه، خاصة أن هذه النسخة تقام على أرضه ووسط جماهيره، بعدما تخطى «وداد سمارة» المغربي، في نصف النهائي.
 

المزيد من بوابة الوسط