مدرب يحذر من إهمال مستقبل الكرة الليبية

جانب من تدريبات سابقة لمنتخب شباب ليبيا (أرشيفية : الإنترنت)

طالب المدرب محمد إحميدة اتحاد الكرة بالاهتمام بمنتخب الناشئين بعد أن أحرز بطولة شمال أفريقيا في الجزائر، معتبرًا إياه خير ممثل لمستقبل كرة القدم الليبية.
 
وقال إحميدة في تصريحات خاصة إلى «بوابة الوسط»، الأحد، «إن المشكلة تكمن في الاهتمام الموقت، وقت الحدث فقط، وبعدها ينقطع كل شيء، ويصبح اللاعبون والإنجاز نفسه في طي النسيان لينتهي كل شيء».

وأضاف: «هذا المنتخب يضم مواهب رائعة، ولكن لا يوجد اهتمام، فكنت مدرًبا لمنتخب نفس الفئة العمرية العام 1990 وأحرزنا بطولة مالطا الدولية، وللأسف لم نجد الاهتمام في ذلك الوقت، حتى تلاشى الفريق، في حين كان ممكن أن يكون نقلة في الكرة الليبية».

ويعد محمد أحميدة من المدربين المعروفين في الكرة الليبية ودرب عديد الأندية والمنتخبات وله مشوار طويل في التدريب، بالإضافة لكونه لاعبًا سابقًا في جيل السبعينات.

المزيد من بوابة الوسط