مسؤول يكشف كارثة تهدد لاعبي الدوري الليبي بعد ثاني حالة بلع لسان وأزمة سيارة الإسعاف

قال رئيس اللجنة الطبية بالاتحاد الليبي لكرة القدم، محمد الفقي، إن اتحاد الكرة حريص على سلامة كل اللاعبين بالدوري الليبي بعد حادثة بلع لاعب الترسانة محمود بحير لسانه في مباراة فريقه أمام الاتحاد، والتي شغلت الرأي العام الرياضي.

وأكد الفقي أن الحادثة هي الثانية بعد حادثة حصلت في العام 2013 بالنسبة للدوري، وهي حالة عالمية كذلك.

وأضاف الفقي أنه يأمل من شركة المرافق والمنشآت الرياضية أن تقوم بتوفير سيارة إسعاف في كل المباريات، وأن تكون تكلفة إيجارها ضمن إيجار المباراة عامة.

وانتقد الفقي عبر تصريحاته الخاصة إلى «بوابة الوسط»، الأربعاء، عدم اهتمام الأندية الليبية بالتعاقد مع أطباء حرصًا على سلامة لاعبيهم، حيث إن نصف أندية الدوري الممتاز ليس لديها أطباء لمتابعة الحالة الصحية للاعبيهم.

المزيد من بوابة الوسط