الكاف يدرس قرارًا يقلب الموازين ويعيد الكبرياء للكرة الليبية

عانت الكرة الليبية كثيرًا من تجاهل الاتحاد الأفريقي لكرة القدم (كاف) لسنوات طوال، ومن بين أبرز تلك الظواهر اشتراك ليبيا بفريقين فقط، واحد في دوري الأبطال الأفريقي والثاني في الكونفيدرالية، وهو ما لا يتفق ويتسق مع تاريخ الكرة في ليبيا.

لجنة الأندية بالكاف تحت مظلة سكرتير عام الاتحاد الأفريقي عمرو مصطفي مراد فهمي تدرس في العاصمة المصرية القاهرة هذه الأيام قرارًا مهمًا قد يعيد الكبرياء المفقود للكرة الليبية بوضعها ضمن البلاد المشاركة في الموسم القاري بأربعة أندية، على أن يشارك أول وثاني بطولة الدوري الممتاز المحلي في دوري الأبطال، بينما يشارك بطل الكأس وثالث الدوري في بطولة «الكونفيدرالية».

بخلاف أن ليبيا من أقدم الأعضاء في الكاف داخل القارة السمراء، إلا أن أنديتها أبلت بلاء حسنًا في السنوات الماضية، حيث تفوق في 2014 نادي الأهلي بنغازي ووصل إلى مراحل متقدمة في دوري الأبطال، كما كرر الأهلي طرابلس الإنجاز بالوصول إلى دور ربع النهائي متخطيًا دور المجموعات في النسخة الماضية من البطولة نفسها.

تحسن نتائج الأندية الليبية في أفريقيا يضعها ضمن الدول المشاركة بأكثر من ناديين مثل دول الجوار العربي مصر وتونس والجزائر والمغرب.

المزيد من بوابة الوسط