شقيق مدرب المنتخب الليبي يوجه نداء استغاثة للقوى الأمنية ببنغازي

قال خالد مخلوف، شقيق مدرب المنتخب الوطني في القوة البدنية، طارق عبدالسميع مخلوف، إن شقيقه «تعرض للضرب المبرح» من أشخاص وصفهم بالمحسوبين على إحدى الجهات الأمنية ببنغازي، ما نتج عنه قطع في رأسه استوجب 12 غرزة وكسر فكه الأيمن وتكسير أسنانه الأمامية، وهو الآن محجوز بمستشفى الجلاء ببنغازي.

وأوضح خالد، ابن بطل الملاكمة السابق عبدالسميع مخلوف، في اتصال مع «بوابة الوسط»، أن  الحادثة بدأت «عندما كان طارق عائدا إلى منزله بالسيارة وبصحبته زوجته وأبناؤه، فوجد الطريق مغلقا، وبسؤاله للقوة الأمنية المرابطة في المكان أجيب بأن الطريق يؤدي لمنزل رئيس الحكومة الموقتة، فرد عليهم بأن عهد إغلاق الطرق قد ولى في ليبيا وكيف لي أن أصل إلى منزلي، فانهالوا عليه بأخمس الكلاشينكوف ضربا حتى غرق في دمه».

يذكر أن طارق معروف سبق أن حقق عددًا من البطولات المحلية والقارية في القوة البدنية «بطولة أفريقيا»، قبل أن يتولى تدريب المنتخب الوطني، وينشيء ناديًا لبناء الأجسام بإسم «مخلوف جيم» في بنغازي.

ونشر شقيق البطل الليبي السابق، على صفحته الشخصية بمنصة التواصل الاجتماعي «فيس بوك» نداء استغاثة إلى كل القوى الأمنية ببنغازي، للتدخل السريع من أجل إنصاف أخيه، محذرًا من تفاقم الأزمة.

المزيد من بوابة الوسط