الاتحاد المصراتي يعلن موقفه من أحداث «الاختطاف» ومباراة الاتحاد

أعلنت إدارة نادي الاتحاد المصراتي، استنكارها للأحداث التي تعرضت لها بعثة فريق الاتحاد، عقب انتهاء المباراة التي جمعت «العميد» بفريق الاتحاد المصراتي، أمس على ملعب مصراتة وفاز بها الاتحاد 2 - 1.

وكان أفراد من عائلة أحد المختطفين على يد كتيبة ثوار طرابلس،قد تعرضوا لفريق الاتحاد، وعدد من جماهيره، وطالبوا بإطلاق سراح المخطوف منذ سنة تقريبًا من قبل «ثوار طرابلس»، ويُدعى، محمد فيدون، مقابل السماح للاتحاد بمغادرة الملعب، قبل أن يتدخل البعض وتنتهي المشكلة بمغادرة الاتحاد إلى طرابلس بكل يُسر.

ونشر نادي الاتحاد المصراتي على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك» بيانًا، جاء فيه: «نادي الاتحاد المصراتي يؤكد عمق العلاقات الأخوية مع نادي الاتحاد ويشجب ويرفض كل ما حدث عقب المباراة من تصرفات فردية لبعض الغوغائيين الذين لهم مآرب أخرى ولا ينتمون بأي صلة لنادي الاتحاد المصراتي».

 

المزيد من بوابة الوسط