عائلة مخطوف في طرابلس «ترهن» فريق الاتحاد مقابل إطلاقه

حاصر أفراد من عائلة أحد المختطفين من قبل كتيبة ثوار طرابلس، فريق الكرة الأول بنادي الاتحاد، وعددًا من الجماهير الحاضرة للمباراة التي جمعته مساء اليوم بالاتحاد المصراتي على ملعب مصراتة وانتهت بفوز «العميد» بهدف.

وطالب المحاصرون بإطلاق سراح المخطوف منذ سنة تقريبًا من قبل «ثوار طرابلس» محمد فيدون، مقابل السماح للاتحاد بمغادرة الملعب.
وقال المدير التنفيذي للاتحاد، عزالدين جرناز، مصدر من ملعب مصراتة في اتصاله بـ«بوابة الوسط» إن شقيق المخطوف تواصل مع مسؤولي فريق الاتحاد الذين أبلغوه بتوصلهم إلى حل يلبي مطلبهم. 
وأضاف المصدر: «فريق الاتحاد والجمهور المحاصر لم يتعرض أحدهم لأي أذى، والجماهير بدأت في مغادرة الملعب».