ليبيا تختتم مشاركتها في بطولة القتال الحر بروسيا

اختتمت أمس منافسات بطولة العالم الشتوية لرياضة اليونيفايت في مدينة ميدين الروسية في مقاطعة سان بطرسبورج بمشاركة 25 دولة بينها 13 دولة عربية هي سوريا، لبنان، الجزائر، تونس، المغرب، فلسطين، الأردن، العراق، ليبيا، السودان، جيبوتي، اليمن، مصر.

وتمكن اللاعب المغربي أمير فرحات من تحقيق الميدالية الفضية بعد أن بلغ المباراة النهائية بعدما تمكن من إقصاء أبطال تركمانستان وألمانيا وفلسطين قبل خسارته في النهائي أمام بطل العالم الروسي بالضربة القاضية في جولة القتال الحر على حلبة الملاكمة، كما حصل الفلسطيني كريم الجرو على الميدالية البرونزية بعد تغلبه على بطلي الأردن وكازاخستان.

وفِي السيدات نجحت التونسية سمو صغير في انتزاع الميدالية الفضية بتغلبها على بطلة فنلندا قبل أن تقصي بطلة لبنان فاطمة الديراني بالضربة القاضية في جولة القتال الحر لتصعد إلى النهائي لملاقاة حاملة اللقب الروسية كالينسوفا التي لم تجد صعوبة في هزيمة البطلة التونسية.

ونجحت مواطنتها رائدة جبري في خطف البرونزية بتغلبها على بطلة ليبيا منى مبروك، وفِي نصف النهائي خسرت أمام زميلتها التونسية سمو صغير، لتبلغ الحصيلة العربية ميدالية فضية ومثلها برونزية في فئة الرجال ونفس الحصيلة في فئة السيدات .

يشار إلى أن اليونيفايت لعبة ظهرت في روسيا سنة 2000، وهي عبارة عن مجموعة ألعاب، تشبه إلى حد كبير الرياضات العسكرية، وتشمل القتال الحر على حلبة الملاكمة، حيث يستخدم فيها اللاعب فنون الجودو، والملاكمة والكاراتيه والكيك بوكسينج، والمصارعة والتايكوندو.