الحكم وركلات الحظ تسلب الاتحاد حقه في «الكونفدرالية»

نجح الحكم خواكين إيسونو إيانغو، في سلب أحقية التأهل إلى دور الـ16 من فريق الاتحاد «بالكونفدرالية»، ومنحها لأكوا يونايتد النيجيري، عن طريق ركلات «الحظ» الترجيحية «2 - 3» في المباراة التي جمغت الفريقين اليوم بنيجيريا، في إياب دور الـ32 من البطولة.
وكان انتهى الوقت الأصلي للمباراة اليوم بخسارة الاتحاد بهدف، فيما كان «العميد» فاز بهدف أيضاً في لقاء الذهاب بتونس، ليتعادل الفريقان بهدف لمثله في مجموع اللقائين، ويلجأ الحكم إلى ركلات الترجيح لحسم النتيجة وتأهل أحدهما لدور الـ16.
لم تكن المباراة صعبة على الاتحاد، بعد أن بدأها متسلحاً بتفوقه بهدف الذهاب بتونس، ما منح لاعبيه الثقة الكافية والطموح الكبير في التأهل من عقر دار المنافس.
ونجح المدير الفني دييجو جارزيتو، في اللعب بطريقة «4-3-2-1» ما أحدث القدرة على غلق ملعب «العميد» تاركاً المنافس يتناقل الكرة ويستحوذ بشكل سلبي دون إحداث الفاعلية.
وعلى الجانب الهجومي، اعتمد الاتحاد على شن الهجمات الخاطفة المرتدة، ونجح في تهديد المنافس بأكثر من كرة، حتى أن حامل الراية الأول ألغى هدفاً بداعي التسلل للفيتوري، فانتهى الشوط الأول بالتعادل العادل.

مرت الربع ساعة الأولى من الشوط الثاني بوتيرة تخدم أهداف الاتحاد، من حيث التماسك الدفاعي في مواجهة بحث أكوا عن ثغرة للاختراق من تمريراته القصيرة على الطرفين ومن العمق، إلا أن الحارس محمد الفرجاني وأمامه خط الدفاع «التربي والجمل وبالريش وصبو» وأمامهم قلبا الارتكاز «طلال فرحات وخماج»، حرموا أكوا من المواجهة الفعلية مع الفرجاني.
عند وصول المباراة عند الدقيقة 62، كشف التحكيم الأفريقي عن وجهه السيء، عندما أحرز الطبال هدفاً صحيحاً للاتحاد، إلا أن الحكم المساعد ألغاه بدعوى التسلل، ما جعل لاعبي الاتحاد يندفعون نحو حكم الساحة، خواكين إيسونو إيانغو، «بتهور» فقرر طرد اللاعب الطبال.
عادت المباراة إلى الدوران من جديد، ووسط توتر كبير في الملعب، تلقى مرمى الفرجاني هدف تقدم أكوا وسط ارتباك وتوتر شديدين، لم يستطع المدير الفني للاتحاد التعامل معهم عن قرب، بعد أن كان حكم المباراة طرده مع نهاية الشوط الأول.

وكان الاتحاد فاز في لقاء الذهاب بتونس، بهدف نظيف، ويكفيه اليوم التعادل أمام أكوا بأي نتيجة، أو الفوز، ليعبر إلى دور الـ16 من البطولة.

وتضم تشكيلة الاتحاد:.

حراسة المرمى.. محمدالفرجاني.

الدفاع.. طارق الجمل، أحمد التربي، معتصم الصبو وعبد العزيز بالريش.

الوسط.. عبد المعين خماج، فيصل البدري وطلال فرحات.

الهجوم.. السماني الصاوي، محمد الطبال وعبد السلام الفيتوري.
 

المزيد من بوابة الوسط