الاتحاد يجدد الحوار مع أكوا يونايتد بطموح التأهل لدور الـ16 في «الكونفدرالية»

يسجل فريق «أكوا يونايتد» النيجيري، حضوره الثاني على الواجهة الأفريقية، وهو الفريق الذي يعد حديث العهد على صعيد كرة القدم النيجيرية والأفريقية، حيث يعود تاريخ تأسيسه إلى العام 1996، فبعد مشاركته الأخيرة قبل ثلاثة أعوام، موسم 2016 ظهر فريق «أكوا يونايتد» ليمثل الكرة النيجيرية هذا الموسم في بطولة كأس الاتحاد الأفريقي «الكونفدرالية» عقب تتويجه ببطولة كأس نيجيريا لكرة القدم للموسم الماضي.

وأوقعت القرعة فريق «أكوا» في مواجهة «فيتا كلوب» الكونغولي، ونجح «أكوا» في تحقيق مفاجأة مدوية، عندما أطاح «فيتا كلوب» على ملعبه وبين جماهيره، حيث فاز ذهابا بهدف، وهزم بمثله في لقاء العودة، إلا أنه حسم التأهل بركلات الترجيح.

وخلال العام الحالي عاد الفريق إلى الواجهة الأفريقية للمرة الثانية، وأوقعته القرعة في الدور التمهيدي لـ«الكونفدرالية» في مواجهة فريق «رويال بانغول» بطل غامبيا، الذي نجح في مفاجأة الفريق النيجيري بالفوز عليه ذهابا في عقر داره بهدفين لهدف، لكن «أكوا يونايتد» تدارك الموقف واستعاد توازنه سريعا وسجل الفوز إيابا خارج ملعبه بهدفين لصفر، ليتأهل للدور الـ32، ليواجه فريق «الاتحاد»، ممثل الكرة الليبية.

نتائج فريق «أكوا يونايتد»، تضع «الاتحاد» أمام حقيقة مهمة، ألا وهي أن هذا الفريق يمتلك قوة هجومية وإرادة قوية في الوصول إلى مرمى المنافس، وبالرغم من هزيمته ذهابا أمام «الاتحاد» يوم الأربعاء قبل الماضي، واحتياج «العميد» للتعادل فقط كي يتأهل إلى دور الـ 16، إلا أن هجوم ممثل الكرة النيجيرية، لن يكن بالصيد السهل، ما يتوجب على لاعبي «الاتحاد» التحلي بالروح والإرادة الأقوى، للتأهل من نيجيريا.