الاتحاد «فارس» العرب في أسبوع «الكونفدرالية»

استحق فريق الاتحاد الليبي أن يحصل على لقب «فارس» العرب، بعد الفوز الذي حققه على أكوا يونايتد بطل نيجيريا، في ذهاب دور الـ 32 من كأس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم، فيما أخفقت باقي الفرق العربية من تحقيق الفوز في هذه الجولة من المسابقة.

وضع معاذ عيسى حداً للإخفاق الهجومي للاتحاد الليبي المدعوم بجماهيره عندما أحرز هدف المباراة الوحيد والانتصار لفريقه قبل خمس دقائق من نهاية المباراة التي جمعته بأكوا يونايتد، غي ذهاب كأس الاتحاد الأفريقي، «الكوننفدرالية»

واستحوذ الفريق الليبي، الذي استضاف المباراة على ملعب صفاقس بتونس، على الكرة أغلب فترات المباراة لكنه افتقر إلى القوة الهجومية لترجمة سيطرته.

ومُنيًّ اتحاد بنقردان التونسي الذي يشارك لأول مرة في تاريخه بمسابقة قارية بخسارة ثقيلة 3- صفر أمام مضيفه كارا الكونغولي في ذهاب الدور الأول لكأس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم، أمس الخميس.
ولم يصمد اتحاد بنقردان سوى دقيقتين قبل أن تهتز شباكه عبر المهاجم كبوي كيفوتوكا ثم أضاف كريس نجوما مبو الهدف الثاني لأصحاب الأرض في الدقيقة 22.

وعزز الفريق المضيف تفوقه بإحراز الهدف الثالث عبر نيامبا قبل عشر دقائق من نهاية اللقاء ليصعب مهمة الفريق التونسي في لقاء العودة.
وكان اتحاد بنقردان تأهل دون أن يخوض مباراتيه في الدور السابق بسبب غياب منافسه هلال جوبا.
واعتبر سمير السليمي مدرب اتحاد بنقردان أن نقص الخبرة كان سبباً في هزيمة فريقه أمام منافسه الكونغولي.
وقال: «نقص الخبرة أثر على اللاعبين، جاءت بدايتنا كارثية بعدما قبلنا هدفين في أول عشرين دقيقة من أخطاء فردية بسبب غياب التركيز وهو ما صعب مهمتنا».
كما خسر الزمالك المصري خارج ملعبه من ويلياتا ديتش الأثيوبي 2-1 وتعادل مانيما يونيون الكونغولي مع اتحاد الجزائر 2-2 وأولمبيك ستار البوروندي مع هلال الأبيض السوداني 0-0.

تعادل مصراوي

وبعد توقف لأكثر من نصف ساعة بسبب الأمطار الغزيرة وانقطاع الكهرباء بالملعب في تنزانيا تعادل المصري البورسعيدي 2-2 مع مضيفه سيمبا.

وتوقفت المباراة في الدقيقة 82 عندما كانت نتيجة التعادل قائمة مع هطول الأمطار بغزارة وانقطاع التيار الكهربائي عن أعمدة الإنارة ليهرع اللاعبون إلى غرف خلع الملابس كما غادر المشجعون المدرجات.
وبعد فترة ترقب طويلة ودراسة احتمال تأجيل اللقاء قرر الحكم في النهاية استئناف المباراة ورغم صعوبة اللعب في أرضية غمرتها المياه ومع ضعف الإنارة انتهى اللقاء بالنتيجة ذاتها.
بدأ المصري اللقاء بقوة، وسدد عمرو موسى في القائم لكن سيمبا تقدم في الدقيقة العاشرة عبر جون بوكو من ركلة جزاء احتُسبت بداعي وجود لمسة يد على محمد كوفي، لكن التعادل جاء سريعاً عبر أحمد جمعة بتسديدة رائعة داخل منطقة الجزاء.
ومنح أحمد شكري التقدم للمصري من علامة الجزاء قبل مرور نصف ساعة من اللقاء، لكن الحكم احتسب ركلة جزاء جديدة لصالح سيمبا بداعي لمس كوفي للكرة بيده مرة أخرى، ليدرك إيمانويل أوكوي التعادل قبل ربع ساعة من نهاية الوقت الأصلي.

 

المزيد من بوابة الوسط