«التحدي».. ينهي كفاحه الأفريقي بشرف

التاورغي في هجمة لفريق التحدي بالدوري الليبي (أرشيفية : الإنترنت)

فشل ممثل الكرة الليبية ببطولة دوري أبطال أفريقيا فريق التحدي في عبور عقبة فريق أدونا ستارز الغاني بالخسارة بهدفين دون رد في إياب الدور التمهيدي من المسابقة، وكانت مباراة الذهاب انتهت بفوز التحدي «الفهود» بهدف على ملعب بتروسبورت في مصر، ليكتفي التحدي بشرف المحاولة رغم ظروفه المعاكسة.

حصد «الفهود» لقب بطل الشتاء، ليكمل سلسلة انتصاراته ونجاحاته المدوية هذا الموسم، ليصعد على حساب الكبار، الأهلي طرابلس والاتحاد والأهلي بنغازي، فلم يكتفِ «الفهود» بتحدي الإمكانات المتواضعة فحسب، بل امتد إلى ظروف سياسية قاسية، فمنذ أربع سنوات والنادي دون مقر وملعب للتدريب؛ بسبب الحرب على الإرهاب في بنغازي، حيث يقع مقر نادي «التحدي» بمنطقة الصابري وسط المدينة التي تشهد اشتباكات بين قوات الجيش والجماعات الإرهابية، ليصبح الفريق «نازحًا» بكل ما تعني الكلمة من معنى، ورغم ذلك فإن عزيمة اللاعبين ومجلس الإدارة استطاعت تحقيق الإنجاز الذي يشبه المعجزة، وقدموا هدية ثمينة لجمهورهم الذي يعاني النزوح هو الآخر.

لم تتمكن إدارة النادي من العودة إلى مقرها بمنطقة الصابري حتى بعد إعلان الجيش تحرير المنطقة جراء تعرض أجزاء كبيرة من المقر والمنشآت الرياضية، من ملاعب وصالات، إلى التدمير بسبب القصف العنيف بالمدافع والصواريخ، بالإضافة إلى وجود خطر الألغام التي زرعها تنظيم «داعش» الذي سيطر على مقر النادي لأكثر من أربع سنوات.

وأخيرًا واجه الفريق ظروفًا معاكسة عبر رحلة السفر الأخيرة إلى غانا لأداء مباراة العودة دون أي مساندة من الاتحاد الأفريقي لكرة القدم (كاف)، وكاد الفريق يعلن انسحابه من البطولة اعتراضًا على التعنت ووضع عراقيل من مشقة السفر، وعدم التعاون وخلافه، ليضطر لاعبو التحدي لخوض المباراة وسط ظروف صعبة ليودعوا البطولة مبكرًا بشرف.

 

المزيد من بوابة الوسط