حظوظ ممثلي الكرة الليبية والأندية العربية في تمهيدي دوري الأبطال والكونفدرالية

فريق الاتحاد الليبي (أرشيفية - الإنترنت)

تخوض الفرق العربية، اختبارات محفوفة بالمخاطر في جولة الحسم بالدور التمهيدي لدوري الأبطال والكونفيدرالية خلال اليومين المقبلين.

ولعل نتائج مباريات الذهاب التي أقيمت الأسبوع الماضي، تمنح الأفضلية النسبية لممثلي الكرة الليبية، التحدي والاتحاد، من بين حظوظ الأندية العربية في التأهل لدور الــ 32.

ففي دوري الأبطال، تمكن فريق التحدي الليبي من الفوز ذهابًا على أدونا الغاني في القاهرة، بهدف وحيد، ويحتاج إلى التعادل ليتأهل، وكذلك الحال لفريق الاتحاد الذي يلعب في كأس الاتحاد، فاز ذهابًا بتونس على الساحل النيجري بهدف، ويحتاج كذلك للتعادل فقط ليتأهل.

ويبحث المريخ السوداني عن ريمونتادا، لتجنب الخروج المبكر بعد خسارته خارج دياره أمام تاونشيب البوتسواني بثلاثية دون رد.

ويسعى مصر المقاصة المصري لتجنب الخروج المبكر في ظهوره الأول بدوري أبطال أفريقيا، ويأمل في تعويض هزيمته المريرة أمام جينيريشن فوت السنغالي بهدفين دون رد،، والفوز باستاد القاهرة.

كما اقترب بلاتيوه يونايتد، من مواجهة النجم الساحلي التونسي في دور الـ 32 للبطولة، بعد فوز بطل نيجيريا ذهابًا على إدينج سبورت الكاميروني بثلاثية نظيفة.

ويترقب الوداد المغرب «حامل اللقب»، نتيجة مباراة الحسم بين الملعب المالي ومضيفه ويليام سفايل الإيفواري، بعد تعادلهما ذهابًا في مالي، بهدف لكل منهما، كما ينتظر الأهلي المصري، وصيف النسخة الماضية، مواجهة الفائز من مونانا الجابوني ورايل كاديوجو البوركيني، بعد أن فاز الأخير بهدفين مقابل هدف ذهابًا.

وفي الكونفيدرالية، يسعى نجازي، بطل جزر القمر، إلى مواصلة مغامرته وعبور عقبة مضيفه بورت لويس 2000، في مباراة الإياب، بعد التعادل ذهابًا بهدف لكل منهما.

ويبحث شباب بلوزداد الجزائري عن فوز يتخطى به ضيفه أونزي المالي بعد التعادل 1-1 ذهابًا.

ويبدو المصري البورسعيدي الأوفر حظًا بعد الفوز ذهابًا على جرين بافلوز، بطل زامبيا، برباعية دون رد، أما جيندارمير بطل جيبوتي، سيخوض مهمة صعبة، بعد الخسارة أمام سيمبا التنزاني برباعية نظيفة ذهابًا.
ويسعى نهضة بركان المغربي، إلى تأمين فوزه في مباراة الذهاب على حساب مابور كوت بيتي السنغالي بهدفين مقابل هدف، ويتطلع مولودية الجزائر لتعويض هزيمته المباغتة أمام إيه سي أوتوهو الكونغولي بثنائية دون رد، في لقاء الذهاب خارج الديار، ويبحث الفريق الجزائري عن الفوز بفارق 3 أهداف، للتأهل لدور الـ 32.
ويراهن فريق الترجي التونسي، على خبراته لعبور مفاجآت الوئام الموريتاني، الذي ظهر بشكل رائع في مباراة الذهاب على أرضه، وتعادل مع أبناء باب سويقة بهدف لكل منهما،، ويسعى الهلال السوداني لتعويض الهزيمة في جولة الذهاب أمام ليسكر الليبيري بهدف نظيف خارج أرضه في مهمة لن تكون صعبة على أصحاب الرداء الأزرق.
وعلى جانب الفريق الأوفر حظًا، يبدو الدفاع الجديدي المغربي الذي تفوق بفوز قياسي على سبورت بيساو، بـ 10 أهداف نظيفة، وهو نفس الحال يبدو وفاق سطيف الجزائري الذي سيكون في نزهة أمام أولمبيك ريال دي بانغي، بعد الفوز ذهابًا بسداسية نظيفة.

وينتظر الزمالك المصري، مواجهة الفائز من لقاء زيماموتو بطل زنزبار وويلاتا ديشا الإثيوبي بعد تعادلهما 1-1 ذهابًا، كما يواجه الرجاء المغربي، المنتصر من مباراة أفريكا سبورتس الإيفواري ونوذاهيبو الموريتاني.

وينتظر اتحاد العاصمة الجزائري في دور الـ 32 مواجهة الفائز من لقاء مانياما الكونغولي ومانجا سبورت الجابوني الذي خسر ذهاباً بهدف نظيف، كما يترقب الهلال الأبيض السوداني، مواجهة الفائز من مباراة أولمبيك ستار بطل بوروندي، وإتويل فيلانتي البوركيني بعد تعادلهما سلبياً ذهاباً، ويواجه أهلي شندي السوداني، الفائز من تاندا الإيفواري ولا مانشا الكونغولي، بينما ينتظر اتحاد بن قردان التونسي، مواجهة قوية مع الفائز بين أشانتي كوتوكو الغاني وكارا برازفيل الكونغولي.

 

المزيد من بوابة الوسط