Atwasat

«ميشلان» يمنح 3 نجوم لطاهيين من توجهين «مختلفين»

القاهرة - بوابة الوسط الخميس 24 مارس 2022, 02:45 مساء
alwasat radio

عبّر حصول الطاهيين الفرنسيين أرنو دونكيل وديميتري دروانو، الثلاثاء، على ثلاث نجوم «ميشلان» عن التقدير الذي أولته النسخة الجديدة من دليل المطاعم الشهير لما أظهره المطبخ الفرنسي في عامين الجائحة من حيوية وقدرة على المقاومة، من خلال اختيارها صاحبي أسلوبين مختلفين.

فدونكيل (44 عامًا) الذي تتلمذ على الطاهيين البارزين جيل غوجون وآلان دوكاس، يُعتبر من أتباع فن الطهو «المائل إلى البساطة»، وفق «فرانس برس».

وحصل المطعم الذي يديره دونكيل في باريس مباشرة على نجوم «ميشلان» الثلاث بعد أشهر قليلة فحسب من افتتاحه في سبتمبر الفائت، بعدما كان مطعمه في سان تروبيه (جنوب شرق فرنسا) نال مثلها سابقًا. وقال دونكيل وقد بدا عليه التأثر «عندما انتقلت إلى باريس التي لا تضم سوى طهاة كبار، لم أكن أعتقد أننا سنتمكن من تحقيق هذا الإنجاز بهذه السرعة».

وفاز دونكيل العام في 2020 بلقب «طاهي السنة» الذي منحه إياه دليل «غولت إيه ميلو».

أما الشيف الآخر الذي حصل على تصنيف ثلاث نجوم فهو ديميتري دروانو الذي يدير مطعم «فيلا مادي» في كاسيس (بالقرب من مدينة مارسيليا في جنوب شرق فرنسا). وتغلب على مطعمه الأقل شهرة من مطعم دونكيل المأكولات العطرية ذات التأثيرات البحرية. وقال دروانو لوكالة «فرانس برس» بعد نيله جائزته «إنها مفاجأة كبيرة». وأضاف «نحن قريبون جدًا من زبائننا، وعملنا دائمًا من أجلهم، وكان تفاعلهم مع المطعم جيدًا، لكن (الحصول على النجوم الثلاث) أمر مذهل».

نساء قليلات
وشدد مدير دليل ميشلان غويندال بولينيك على أن الطاهيين الفائزين بثلاث نجوم «مختلفان» لكنهما «يتكاملان»، معتبرًا أن دونكيل «عَكسَ العلاقة بين الصلصات والطعام» في حين يتميز مطبخ دروانو بأنه «شاعري»، بحسب وصفه.

ومع أن بولينيك شدد على أن المطاعم المدرجة في الدليل تُبرز مختلف أنحاء الأراضي الفرنسية، إذ إن 80 في المئة من النجوم منحت لمطاعم خارج المنطقة الباريسية، أعرب عن أسفه لضعف الحضور النسائي بين الطهاة، مما جعل عدد الطاهيات بين الفائزين التسع والأربعين بنجوم ميشلان يقتصر على ثلاث.

وكما في نسخة 2021، لم يخفض تصنيف أي من الطهاة الحائزين سابقا ثلاث نجوم. وحصل عدد من الطهاة المتمرسين على نجمة واحدة عن مطاعمهم الجديدة، ومنهم إيلين داروز في فيلا لا كوست ومورو كولاغريكو في منطقة روكبرون كاب مارتان وآن صوفي بيك في منطقة مجيف وفيليب إتشيبيست في بوردو. وكان ذلك بمثابة تحية من «ميشلان» لصمود أولئك الذين لم يتخلوا عن مشاريعهم رغم الأزمة الصحية.

ومن المنضمين الجدد إلى نادي نجوم «ميشلان» جان إمبير الذي تولى في سبتمبر الفائت، إدارة مطابخ فندق «بلازا أتنيه» الباريسي خلفًا للشيف الأشهر في العالم آلان دوكاس. وقوبل تعيينه بانتقادات نظرًا إلى أنه لم يكن قد حصل بعد على أي نجمة من «ميشلان»، وهو ما تم له الآن.

كثافة نجوم خضراء
وحصل مارسيل رافان من جزيرة المارتينيك الفرنسية على نجمتين لمطعمه في موناكو الذي يقدم مأكولات جزر الأنتيل في البحر الكاريبي.

أما في ما يتعلق بالنجوم الخضراء، فأبدى بولينيك ارتياحه لحصول ستة مطاعم جديدة عليها هذه السنة، مما جعل فرنسا في صدارة بلدان العالم على صعيد المطاعم المراعية للبيئة.

وشكلت هذه النسخة من احتفال «ميشلان» مناسبة «لإعادة لم الشمل لجميع العاملين في القطاع»، بعد نسخة مصغرة العام الماضي بسبب جائحة «كوفيد-19». كذلك هي فرصة للدليل الأحمر لكي يجدد نفسه بعد عام باهت تعرض فيه لانتقادات بسبب استمراره في اختياره على الرغم من الجائحة وإقفال المطاعم.

ولا ينفي الدليل أن السنة كانت صعبة على المهنة، ويؤكد أن معاييره لم تتغير وأن المفتشين نفذوا زيارات عدة على جري عادتهم.

وقال بولينيك لوكالة «فرانس برس»، «لقد عدّلنا جدولنا الزمني (كان الاختيار مقررا بالأساس في يناير) لكننا بقينا متمسكين تمامًا بقيمنا وطريقتنا».

وفي نسخة 2021، حصل طاه واحد هو ألكسندر مازيا على ثلاث نجوم، التصنيف الأعلى في عالم الطبخ.

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

المزيد من بوابة الوسط