مازوري البولندية ملاذ صانعي الجبن

صورة جوية لقطيع هيلينا روبليسكا في أحد المراعي في منطقة مازوري، 15 مايو 2020 (أ ف ب)

النعاج تعدو في المراعي والجبن ينضج في الطابق السفلي، فيما أنغام متناسقة تتصاعد من آلة بيانو قديمة في غرفة الجلوس.. تشكل مازوري المعروفة ببحيراتها الكبيرة موطنًا أيضًا لصانعي جبن في بولندا تركوا المدينة للإقامة في الريف.

بولندا بلد معروف بالزراعة، وهي تعتبر قوة عظمى أوروبية في مجال إنتاج الدواجن والتفاح. لكن هل تشتهر يومًا بالجبن البلدي؟

ألف صانع جبن
يقول الناقد المطبخي جينو ميتكيفيتش المحب كثيرًا للجبن: «صانعو الجبن الصغار يصل عددهم إلى نحو ألف وفي كل أسبوع أكتشف اثنين أو ثلاثة منهم ينطلقون في هذا المجال».

ويضيف: «هم في غالب الأحيان من سكان المدن السابقين الذين غادروا مناصب مهمة في شركات كبيرة بحثًا عن الهدوء والخضار ونمط حياة مختلف».

وقصة رسلان كوزينكو مالك مزرعة «رانشو فرونيترا» في ريف واربوني مثال على ذلك.

هذا الرجل أوكراني الأصل وعازف بيانو كلاسيكي عاش في مدينة بوزنان الكبيرة. وتابعت زوجته سيلفيا دراسات في الزراعة.

قرر الزوجان تحقيق حلمهما بحياة ريفية قبل نحو عشرين عامًا، فاشتريا مزرعة مهجورة تبلغ مساحتها 17 هكتارًا وافتتحا فيها أولاً مدرسة للتدريب على ركوب الخيل. إلا أن إيرادات المدرسة لا تكفي، فانتقلا إلى صنع الجبن.

ويروي كوزينكو: «لم نأخذ أي عطلة قرابة 15 عامًا قبل التوصل إلى مستوى معين من الحياة والرفاه».

ويملكان أبقارًا من جزيرة جيرزي البريطانية وهي صغيرة الحجم نسبيًّا، لكنها تدر حليبًا دسمًا «بطعم استثنائي».

وتؤكد سيلفيا: «تتراجع في أوروبا المساحات العشبية الغنية بشكل طبيعي ولهذا السبب على ما أظن تعجب أجباننا كثيرًا البولنديين وحتى الإيطاليين والفرنسيين والإسبان أحيانًا».

أما النعاج فهي من نوع فريسون، ومن الأكثر درًّا للحليب في العالم ومصدرها من شمال ألمانيا.

وتوضح سيلفيا: «نصنع الجبن من حليب النعاج الطازج وجبنًا بطعم قوي جدًّا اسمه مازوريان يحتاج إلى إنضاج. إنه نوع من الجبن البلدي المصنوع يدويًّا، في حين أن جبن بيكورينو الإيطالي الذي يشبهه هو منتج صناعي».

وهما ينتجان بحليب أبقار جيرزي جبنًا يشبه البرمجيانو اسمه جيرسيان.

المزيد من بوابة الوسط