نسخة نباتية من برغر «ووبر» الشهير

برغر إمباسيبل برغر في أحد فروع برغر كينغ، ميزوري، 1 أبريل 2019 (أ ف ب)

تختبر سلسلة مطاعم وجبات سريعة نسخة من برغر من دون لحم ،لكن بالطعم نفسه، بغية استقطاب متتبعي أنماط التغذية النباتية المنتشرة بين البعض.

وأطلقت سلسلة «برغر كينغ» هذه النسخة من برغر «ووبر» الشهير في بعض من فروعها الأميركية، حسب «فرانس برس».

وهذا المنتج الجديد الذي أعدّت خلطته بالتعاون مع شركة «إمباسيبل فودز» الناشئة، والذي سمّي «إمباسيبل برغر»، مؤلف من بروتينات الصويا والبطاطا وزيت جوز الهند ودوار الشمس وجزئية الهيم الغنية بالحديد التي تعطي لونًا أحمر شبيهًا بلون اللحم.

وتقدّم «برغر كينغ» شطيرة برغر نباتية لكنها لا تشبه الشطيرة التي تحتوي على لحم. وتقتصر هذه التجربة راهنًا على فروع ولاية ميزوري في وسط الولايات المتحدة لكن من المحتمل توسيع نطاقها.

كثيرة هي الشركات التي خاضت مجال التكنولوجيات المتطورة لتقديم مأكولات نباتية قريبة بطعمها وشكلها من تلك المصنوعة من اللحم.

وأعلنت مجموعة «نستله» العملاقة أخيرًا عن برغر جديد مصنوع من بروتينات الصويا والقمح والشمندر والجزر والفلفل، وهو لا يختلف كثيرًا عن «البرغر التقليدي».

والعملاق السويسري على قناعة بأن «هذه العادات ستترسخ» مع سعي الكثير من المستهلكين إلى الموازنة بين استهلاك البروتينات وخفض البصمة الكربونية».

وأظهرت دراسة نشرتها مجموعة «نيلسن» في سبتمبر أن مبيعات بدائل اللحم ازدادت مثلًا في الولايات المتحدة بنسبة 23 % خلال الأشهر الإثني عشر السابقة.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط