مهرجان للترويج لوجبة «روليكس» الشعبية في أوغندا

رجل يعد ساندوتش «روليكس» خلال مهرجان كمبالا، 19 أغسطس 2018 (أ ف ب)

شارك آلاف الأشخاص، الأحد، في كمبالا بالنسخة الثالثة من مهرجان «روليكس» السنوي وهو وجبة خفيفة شعبية جدًّا في البلاد التي تسعى إلى جعلها نقطة جذب سياحي.

و«روليكس» عبارة عن ساندوتش مؤلف من عجة ملفوفة في خبز «شاباتي» الهندي الأصل واسمه مأخوذ من العبارة الإنجليزية «رولد إيغز» (البيض الملفوف) وتحول سريعًا في اللغة الشعبية إلى «روليكس» في إشارة إلى ماركة الساعات الفاخرة، وفق «فرانس برس».

ووجبة «روليكس» أصلها من منطقة بوغوسا في شرق البلاد، واستقطبت سريعًا قاعدة واسعة من المستهلكين في صفوف طلاب جامعة «ماكيريري» في كامبالا بسبب سعرها البخس، خصوصًا الذي يبلغ ألف شيلينغ أوغندي أي ما يعادل 25 سنتًا من اليورو.

وأوضح باتريك موهير، المسؤول في هيئة السياحة الأوغندية، «غالبية الناس كانوا يعتبرونه طعام الفقراء لكن بفضل هذا المهرجان باتت النخب في البلاد تعتبر هذه الوجبة جزءًا من التراث الوطني».

وأضاف: «منذ بدأنا مهرجان روليكس السنوي بدأت مطاعم وفنادق حتى، تدرجه في قوائمها».

وتتفاوت وجبة «روليكس» من منطقة إلى أخرى في أوغندا. ففي شرق البلاد تضاف أوراق الخيزران إلى خبز تشاباتي، أما في الشمال فتضاف الخضراوات المطهوة إلى الوصفة الأساسية.

وتأتي الوجبة في أحجام مختلفة فهناك «شوارزنيغر روليكس» في إشارة إلى الممثل وبطل كمال الأجسام السابق أرنولد شوارزنيغر مع خبز تشاباتي كبير الحجم وست إلى عشر بيضات. وهي مناسبة لمجموعة من الأصدقاء أو لعائلة كاملة.

ويشارك في المهرجان طهاة من الهند والمكسيك وكينيا أتوا لطرح وصفاتهم الجديدة لهذه الوجبة الخفيفة.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط