طريقة تنظيف أصداف البحر

الأصداف من كائنات البحر الغنية بالعناصر الغذائية الهامة، وفيما نجد إقبالًا على استهلاكها في العديد المجتمعات، حتى أنها تقدم حية في صحون مذهبة الحواف بأفخم المطاعم، نجد مجتمعات أخرى تنفر منها ولا تتصور حتى إمكانية أكلها.

وأصداف البحر متنوعة، غير أنها تتفق في ضرورة طهوها طازجة، وينبغي شرائها حية، بل ويفضل طهيها حية، وبالطبع يستثنى من ذلك تلك التي تجمد بالوسائل العلمية الحديثة، وفق كتاب «وجبات الرياس».

طريقة التنظيف
بعد انتقاء الأصداف الطازجة تترك في إناء به ماء، يفضل ماء بحر أو مضاف إليه قليل من الملح، لعدة ساعات، فبقائها بالماء يمكنها من التنفس وبالتالي تنظيف ما بداخلها بطرده من تجويفها.

وتنظف الأصداف بمسحها بفرشاة، تحت مياه عذبة باردة جارية.

وينبغي الحذر في إبعاد كل صدفة لا تنفتح عند طهيها، لأنها تكون في الغالب تسممت وبالتالي قد تؤذي من يتناولها.

وتتعدد أنواع الأصداف التي يمكن تناولها كغذاء، مثل بلح البحر والسولين والقوقع ولوز البحر.

بلح البحر
يعتبر بلح البحر من أكثر المؤكولات البحرية استخداماً في المطبخ، وهو أكثر الأنواع قدماً على الأرض، يحضّر من بلح البحر أشهى الأطباق المعروفة عالمياً، مثل: طبق البايلا مع الجمبري وبلح البحر بصلصة الخل، ويمكن طهيه داخل أو خارج أصدافه.

ومن أهمّ فوائده، أنه غني بالبروتينات والكالسيوم والحديد والفيتامينات مثل فيتاميني: «B وC»، وهو مصدر أساسيّ للفيتامين B12 المهم لسلامة الجهاز العصبي وتشكيل خلايا الدم الحمراء، والنمو السليم، ويحتوي أيضا على كمية كبيرة من أوميغا3، ويعزز الجهاز المناعي، ويعالج فقر الدم.

المزيد من بوابة الوسط