هكذا يصبح إفطارك صحيًا

أثبتت الخبرات والتجارب، أنه من الأفضل أن تفكري كيف تجعلين إفطارك وجبة مثالية، عوضاً عن جعله وجبتك الوحيدة.

والإفطار الصحي والمتوازن يمد جسمك بالمغذيات الأساسية، دون أن يحتوي على سعرات حرارية إضافية قد لا تحتاجينها، على عكس الإفطار الذي يحتوي على كمية كبيرة من الطعام مما قد يؤدي إلى صعوبة في الهضم.

وإليك كيف تجعلين إفطارك متوازنا، فاختاري أطعمة صحية كالتالي، وفق «نستلة»:
اختاري الأطعمة الصحيّة من مختلف المجموعات الغذائية الأساسيّة. يعني مجموعة الحبوب، الخضار، الفاكهة، اللحوم والبقوليات والحليب ومشتقاته، كلها على اختلاف ألوانها وأشكالها الجميلة.

وقدر الإمكان نوّعي اختياراتك من الأطعمة ضمن المجموعة الغذائية ذاتها، فمثلاً اختاري منتجات الحبوب الكاملة كالخبز الأسمر والمعكرونة بالقمح الكامل والأرز ذات الحبة الطويلة، عندما تسنح لك الفرصة.

أكثري من تناول الخضار وتناولي حصتين من الفاكهة على الأقل. أما من مجموعة اللحوم، يمكنك اختيار اللحوم الحمراء القليلة الدهون والأسماك والدجاج المنزوع الجلد.

استبدلي الحليب الكامل الدسم بالقليل الدسم الذي يمدّك بالكالسيوم الضروري لصحة العظام دون السعرات الحرارية الإضافيّة. استخدمي كمية زيوت أقل واستمتعي بحلويات أخف، لتبقي أنت أحلى بكتير من الحلو.

هل جربت طبخ الخضار على البخار لدقائق معدودة بدل أن تطبخيها لمدة طويلة؟ إن الطبخ على البخار يحفظ كمية الفيتامينات التي تحتويها الخضار، التي قد تقل عندما تتعرض لمدة طبخ أطول، كما أنك ستحصلين على مذاق متميز من الخضار المقرمشة.

استعملي كمية وفيرة من الخضار في طبقك الرئيسي وقللي من استخدام الملح والدهون، لتحافظي على صحة القلب وصحة الجسم بالإجمال.

ركزي على الاستمتاع بالشوربة التي تمدك بكمية وفيرة من السوائل التي تفقدينها خلال يوم الصيام الطويل، كما يمكنها أن تمدك بكمية وفيرة من الألياف والمعادن والفيتامينات المهمة للحفاظ على مناعة قوية.