مقتل 21 مدنيا في قصف لقوات النظام وسط سورية

أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان، الخميس، أن 21 مدنيا على الأقل قتلوا بينهم ستة أطفال خلال قصف جوي لقوات النظام السوري على عدد من البلدات في وسط البلاد.

وقال المرصد في بيان تلقت «فرانس برس» نسخة منه، إن أربعة عشر مدنيا بينهم أربعة أطفال قتلوا عندما انهمرت براميل متفجرة على بلدة الحولة وعدة قرى مجاورة.

وقتل سبعة مدنيين آخرين بينهم ثلاثة أطفال، في وقت سابق من نهار الخميس في غارات جوية لقوات النظام على مدينة الرستن، بحسب مدير المرصد رامي عبد الرحمن.


وكان 13 شخصا من عائلة واحدة بينهم ثمانية أطفال قتلوا في هذه المدينة الأربعاء نتيجة غارة جوية لقوات النظام، حسب المرصد.

وتعتبر مدينة الرستن إحدى آخر معاقل الفصائل المسلحة المعارضة في محافظة حمص، وهي محاصرة منذ 2012 وتتعرض لقصف عنيف منذ أسابيع عدة.