إسرائيل تختبر «القبة الحديدية البحرية» بنجاح

أعلن الجيش الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، نجاح منظومة دفاعية في اعتراض صاروخ في البحر أطلق عليها تسمية «القبة الحديدية البحرية».

وأعلن رئيس العمليات في البحرية الإسرائيلية أرييل شير نجاح المنظومة في تدمير «عدة» صواريخ، علما أن الجيش أكد قدرته على تدمير صواريخ قصيرة المدى على غرار تلك التي تطلق من قطاع غزة، بحسب «فرانس برس».

وأضاف أن التجربة التي جرت قبل أسبوعين «أثبتت قدرة البحرية الإسرائيلية على حماية المواقع الاستراتيجية البحرية لإسرائيل من الصواريخ البالستية القصيرة المدى». في حرب 2014 التي شنتها إسرائيل على حركة حماس وغيرها من الفصائل المسلحة الفلسطينية في قطاع غزة نشر الجيش منظومة «القبة الحديدية» برًا لتدمير صواريخ تعبر الحدود.

وكان الجيش يطور نظامًا مماثلاً منذ سنوات أعلن عنه اليوم، ففي فيديو وزعه الجيش تبدو منصة إطلاق وضعت على سفينة تطلق النار على أهداف في الجو نجحت لاحقًا في اعتراض صاروخ. وقال شير إنه تم اختبار المنظومة من سفينة تتحرك بسرعة وقد نجحت، مضيفًا أن «القبة الحديدية البحرية كما نسميها، يمكنها اعتراض تهديدات من سفينة تتحرك».

وأكد أن المنظومة دخلت مرحلة عملانية الآن، لكن إدماجها في أنظمة سلاح البحرية بشكل كامل سيستغرق «وقتًا أكثر». ولإسرائيل عدة مواقع استراتيجية بحرًا منها منصة لاستخراج الغاز على بعد حوالي 16 ميلاً بحريًا عن غزة، سبق أن حاولت حماس استهدافها بلا جدوى.

وقد يؤدي إلحاق أضرار بالمنصة إلى عواقب وخيمة على الاقتصاد الإسرائيلي نظرًا إلى توفيرها جزءًا كبيرًا من حاجات الطاقة في البلاد.