السجن لسبعة أردنيين بتهمة محاولة الالتحاق بـ«داعش»

قضت محكمة أمن الدولة الأردنية، اليوم الاثنين، بالسجن على سبعة مواطنين حتى خمسة أعوام بعد إدانتهم بتهم تتعلق بالالتحاق والترويج لتنظيم «داعش».

ودانت المحكمة أحد المتهمين بتهمة الالتحاق بتنظيم «داعش» وحكمت عليه غيابيًا بالسجن خمسة أعوام، بحسب «فرانس برس». كما حكمت على اثنين من المتهمين حضوريًا بتهمة محاولة الالتحاق بالتنظيم المتطرف بالسجن ثلاثة أعوام.

ودانت المحكمة حضوريًا اثنين آخرين بتهمة الترويج لأفكار تنظيم «داعش» عبر موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك) وحكمت عليهما بالسجن أربعة أعوام. كما حكمت بالسجن على آخرين ثلاثة أعوام بتهمة الترويج لأفكار التنظيم.

وشدد الأردن، الذي يقول إنه يستضيف أكثر 1.4 مليون سوري بينهم 600 ألف لاجئ منذ اندلاع الأزمة في مارس 2011، إجراءاته على الحدود مع سورية واعتقل وسجن عشرات الجهاديين لمحاولتهم التسلل للقتال هناك.

وبحسب قيادة التيار السلفي في الأردن، فإن مئات من أنصار التيار يقاتلون في سورية، كما شددت السلطات مؤخرًا إجراءاتها الأمنية ضد «الفكر المتطرف» كجزء من حملتها ضد تنظيم «داعش».