«الاحتلال» يحتجز ناشطًا فلسطينيًا بتهمة إعاقة عمل الجيش في الضفة الغربية

نقلت سلطات الاحتلال الإسرائيلي السبت الناشط الفلسطيني، عبد الله أبورحمة، إلى سجن عوفر في الضفة الغربية المحتلة، بعد اعتقاله بتهمة إعاقة عمل الجيش الإسرائيلي أثناء مسيرة في قريته بعلين في ذكرى النكبة.

واعتقل الجيش الإسرائيلي أبورحمة الجمعة خلال المسيرة الأسبوعية التي تنظم في قرية بلعين القريبة من رام الله، وفق شقيقه راتب.

وقال راتب: «أبلغنا المحامي اليوم نقلاً عن أحد ضباط الاحتلال أن عبد الله تم تحويله إلى سجن عوفر بتهمة إعاقة عمل الجيش الإسرائيلي في منطقة عسكرية مغلقة»، بحسب «فرانس برس».

ولعبد الله أبورحمه شهرة عالمية لمواظبته منذ 11 عامًا على تنظيم تظاهرات أسبوعية بمشاركة متضامنين إسرائيليين وأجانب ضد الاستيطان والجدار الذي تقيمه إسرائيل في الضفة الغربية ويقضم مساحات واسعة من الأراضي الفلسطينية. واعتقل عبد الله أكثر من مرة، كان أطولها لمدة 15 شهرًا في السجون الإسرائيلية، وأفرج عنه في مارس 2011.

ونظمت مسيرة الجمعة بالدراجات الهوائية من مدينة رام الله إلى قرية بلعين في إطار إحياء الفلسطينيين يوم النكبة، الذي يصادف إعلان قيام إسرائيل في الخامس عشر من مايو.

المزيد من بوابة الوسط